سرٌّ من أسرار العناية بالبشرة نكشفه لكِ... مادة فعّالة للترطيب ومقاومة التجاعيد!

سرٌّ من أسرار العناية بالبشرة نكشفه لكِ... مادة فعّالة للترطيب ومقاومة التجاعيد!

هذا المقال برعاية Matriskin

 

حين تبحثين عن المكوّنات الفعّالة في مستحضرات التجميل، تدقّقين غالباً في العناصر المعروفة أي إذا كانت تحتوي الكولاجين، الفيتامينات، الزيوت الطبيعية... لكن هناك مادة يمكن أن تمرّي عليها ولا تتنبهي لأهميتها أو لا تسألي عن وجودها في كريماتك اليومية، رغم أنّ دورها أساسي جداً للترطيب ومقاومة التجاعيد. فما هي هذه المادة؟ تابعينا لتكتشفي أهم المعلومات عنها!

 

ما لا تعرفينه عن السيراميد

 

هل فكّرتِ يوماً ما الذي يربط خلايا البشرة ببعضها ويمنع تكسّرها؟ فالجلد يبدو كما لو أنّه حائط مبني من أحجار كثيرة، ولكنّها ثابتة بفضل الإسمنت الموجود بينها والذي يحافظ عليها. والسيراميد هو هذا الإسمنت الذي يربط خلايا الطبقة الخارجية للبشرة ببعضها، فيحافظ على تماسكها والتحامها. كما يعمل كجهاز وقائي لمنع الجلد من فقدان الماء المفرط بسبب التبخّر، وكحاجز ضدّ دخول الملوّثات. فمن دون السيراميد، لا يمكن للبشرة أن تحفظ رطوبتها أو تقاوم المواد الضارة التي تتعرّض لها! 

 

وقد أثبتت الأبحاث والدراسات أنّ النقص في مادة السيراميد هو من أبرز مسبّبات مرض الإكزيما، وذلك لأنّ الماء يتبخّر ويؤدي الى جفاف الجلد وتصدّع الجدار العازل الذي يحمي من المؤثرات البيئية. لذا يمكن أن تتصوّري مدى أهمية هذه المادة! لكن المشكلة أنّ مستواها ينخفض مع التقدّم بالعمر، تماماً كما العناصر الأخرى المكوّنة للبشرة، وذلك سيظهر عبر زيادة تشقّقات الجلد وظهور الخطوط والتجاعيد. فالخلايا تفقد الروابط بينها ما ينعكس سلباً على مرونة الجلد. فكيف يمكن أن تعوّضي هذا النقص وتساعدي بشرتك للحفاظ على الشباب والنضارة؟

 

السيراميد في روتينك اليومي

 

لا تستسلمي لنقص السيراميد مع التقدّم بالعمر، فهناك اليوم مستحضرات للعناية بالبشرة تحتوي هذه المادة بإعتبارها سرّ من أسرار الحفاظ على الشباب، ومنها High Performance Cream من علامة Matriskin الفرنسية الرائدة في تقديم المستحضرات الطبيعية التي لا تحتوي على مواد كيميائية، والمتوفّرة اليوم في الشرق الأوسط. فهذا الكريم الذي تستخدمينه يومياً صباحاً ومساءً ذات أدوار متعدّدة ومنها الترطيب العميق، علاج التجاعيد والوقاية منها، الحماية من العوامل الخارجية كالشمس والتلوّث، بالإضافة الى تنشيط خلايا البشرة وتفتيحها! نعم... يمكن الجمع بين كلّ هذه التأثيرات في كريم واحد، وذلك يعود الى تركيبته الفريدة التي تجمع السيراميد مع حمض الهيالورونيك، الزيوت الطبيعية كزيت البندق وعباد الشمس والجوجوبا، بروتين السمسم والفيتامين B3. 

 

لكي تقرأي أكثر عن هذا الكريم وغيره من مستحضرات Matriskin، زوري هذا الموقع: https://matriskin.me/ 

وتصفّحي هذه الصفحة على فايسبوك: https://www.facebook.com/matriskinmena/ 

 

 

 

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة