لا تتناولي هذه الأطعمة بعد الولادة!

لا تتناولي هذه الأطعمة بعد الولادة!

بعد الولادة تشعرين بالأوجاع بسبب العملية إن كانت طبيعية أو قيصرية، كما ويلازمك الشعور بالتعب والإرهاق نتيجة الإهتمام المستمر بالمولود الجديد خلال النهار والليل، لذلك فإن فترة النفاس هي مرحلة صعبة ومتعبة للمرأة، وبحاجة إلى العناية الخاصة للتعافي واستعادة الصحة.

إلى جانب الإلتزام بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يصفها لك الطبيب، من المهم أن تعرفي أنواع الأطعمة التي ممكن أن تسبب لك بعض المشاكل في مرحلة النفاس. لذلك نقدّم لك بعض النصائح حول النظام الغذائي الذي يجب أن تتبعيه، وبشكل خاص حول أنواع الأطعمة التي يجب عليك تجنّبها في هذه المرحلة.

 

- الأطعمة التي تسبب الغازات: فهي يمكن أن تسبب لك الإنزعاج والآلام وعدم الراحة، كما أنها تسبب الإنزعاج لطفلك في حال كنت ترضعينه من حليبك الطبيعي. ونذكر من هذه الأطعمة البصل، الثوم، الملفوف، الزهرة، بعض أنواع الحبوب والبقوليات، الحليب الكامل الدسم والبيض.

 

- أنواع الأطعمة التي ممكن أن تسبب الإمساك: من الضروري أن تتجنّبي المأكولات التي ممكن أن تسبب لك الإمساك الذي من شأنه أن يتعب الأمعاء، ويجعل عملية التبرّز صعبة ومؤلمة.

كما ومن جهة ثانية ممكن للإمساك والحاجة إلى الشد كثيراً خلال عملية التبرّز أن يسبب مشاكل في جرح الولادة القيصرية أو الولادة الطبيعية.

 

- الأطعمة المتعبة للمعدة والجهاز الهضمي: مثل أنواع المأكولات الحارة والخل والأطعمة الدهنية، والمشروبات الغازية.

 

- الحديد: من المهم أن تأكلي الأطعمة الغنية بالحديد لحماية نفسك من فقر الدم بسبب الولادة وكمية الدماء التي فقدتيها. ولكن الإكثار من هذه الأطعمة يمكن أن يؤدي إلى الإمساك.

 

- الأرز الأبيض: لأنه قد يرفع معدل السكر في الدم، وذلك من شأنه أن يؤخر شفاء الجرح والتئامه.  

 

- الكافيين: المشروبات الغنية بالكافيين ممكن أن تصعّب النوم على المولود إذا كنت مرضعة. وهذه المشروبات تتضمن القهوة، الشاي، المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

 

تعرّفي أكثر على طرق العناية بنفسك بعد الولادة:

 

كلّ ما عليكِ معرفته عن الخثرات الدمويّة بعد الولادة 

كيف تتعاملين مع ارتفاع ضغط الدم بعد الولادة؟

4 تغيرات نفسية خطيرة قد تصيبك بعد الولادة فإحذريها!

‪ما رأيك ؟
من انوثة