متى يمكن البدء بممارسة الرياضة بعد الولادة؟

متى يمكن البدء بممارسة الرياضة بعد الولادة؟

يمثّل الحمل تحدّياً للمرأة خصوصاً مع ما يرافقه من أعراض لا تفارقها على مدى 40 أسبوعاً، أمّا الولادة فتكون تحدّياً آخر تأخذ الحامل وقتها في الاستعداد إليه. بعد ذلك، يحلّ دور تحدٍّ آخر وهو كيفية التعافي واستعادة صحة الجسم ورشاقته بعد الولادة.

متى يمكن البدء بممارسة الرياضة بعد الولادة؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الوقت المناسب

يمكن للأم البدء بممارسة الرياضة بعد الولادة عندما تشعر بأنها جاهزة لذلك، بالتزامن مع التنسيق مع الطبيب.

وعادةً ما يوصى بالعودة إلى التمارين بشكلٍ تدريجي بعد مرور 6 أسابيع على الولادة، في حال لم تعتد على النشاط والرياضة أثناء الحمل. أما في حال اعتياد ممارسة الرياضة أثناء الحمل والولادة طبيعياً، فقد يكون من الممكن العودة إلى هذا النشاط في غضون أيام بشكلٍ تدريجي بدءاً من المشي بعض المرات أسبوعياً ثمّ زيادة التمارين مع الوقت.

وفي حالة الولادة القيصرية، يُنصح بالانتظار لمدة لا تقلّ عن 7 إلى 8 أسابيع قبل البدء بالرياضة مجدّداً. ومن المهمّ التأكد قبل ذلك من شفاء منطقة الجرح تجنباً للتعرض لأي مضاعفات صحية.

 

المشي هو الأفضل

يُعتبر المشي لمدة 30 دقيقة يومياً هو التمرين الأفضل للبدء به بعد الولادة، قبل الانتقال إلى التمارين الأخرى كالتمدد وغيرها.

وتكمن أهمية المشي في إعادة تحريك جميع أجزاء الجسم وتنشيطها، كما أنّ هذا التمرين هو الأسهل لممارسته بعد الولادة حيث يمكن اصطحاب المولود في العربة في الهواء الطلق وممارسة المشي في الوقت نفسه.

ويمكن أيضاً ممارسة تمارين التنفس وتمديدات الأرجل وشدّ أصابع القدم بعد فترة من البدء بالمشي.

 

حذارِ التسرّع!

عند البدء بممارسة الرياضة قبل انتظار الوقت الموصى به وقبل أخذ القسط الكافي من الراحة، من المرجح أن تظهر بعض الأعراض التي تستوجب التوقف فوراً عن الرياضة أو التخفيف منها.

ومن هذه العلامات عودة النزيف المهبلي بعد انقطاعه أو الشعور بألم أثناء ممارسة الرياضة، أو مواجهة بعض الأعراض مثل الحمى والدوخة والضعف العام وتغيّرات الرؤية وضيق التنفس والقيء التي يمكن أن تكون من مضاعفات ما بعد الولادة.

 

تبقى استشارة الطبيب والتنسيق معه من الأولويات قبل الشروع في ممارسة أيّ نوع من النشاط البدني بعد الولادة، تفادياً للإصابة بمضاعفات صحية قد تكون خطيرة. 

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


إليكِ المزيد من النصائح الضرورية من صحتي لمرحلة ما بعد الولادة:

‪ما رأيك ؟