كيف أقوم بفحص الثدي الذاتي؟

كيف أقوم بفحص الثدي الذاتي؟

 

لا يحل فحص الثدي الذاتي (الفحص والجس) محل الزيارة السنوية للطبيب النسائي ولا محل الفحوصات المتطورة كصورة الثدي الشعاعية أو تخطيط الصدى، بل هو خطوة شخصية مكملة.

 

ما الهدف من إجراء فحص الثدي الذاتي؟

أولاً، يسمح فحص الثدي الذاتي للمرأة بالتعرف أكثر إلى ثدييها وتركيبتهما وبنيتهما وصلابتهما وأدق خصائصهما وبالانخراط  أكثر في صحتها!

في الواقع، يجب استشارة الطبيب عند ملاحظة أي تغير مؤكد (كتلة صغيرة، إفرازات، انكماش في الجلد...). تعتقد النساء دائمًا أنهن مصابات بالسرطان لكن غالبًا ما يكتشف الطبيب كيسة حميدة أو التهاب الثدي الكيسي المزمن (بخاصة بعد عمر الأربعين)، أو ورم ليفي غدي (بخاصة قبل عمر الثلاثين) ويجب متابعة كل منها. يجب ألا تعتبري فحص الثدي الذاتي فحصًا مقلقاً بل تدبيرًا تثقيفيًا وقائيًا يظهر مساهمة إرادية في المتابعة الطبية.

 

الفحص الذاتي والسرطان

لا يجوز أبدًا اعتبار الجس الذاتي السلبي، أي غياب ما هو غير اعتيادي، وسيلة للتهرب من الزيارة السنوية للطبيب النسائي أو حتى للتهرب من إجراء فحوصات التصوير الطبي الموصى بها كصورة الثدي الشعاعية بانتظام.

حتى الأشخاص الأكثر مهارة يمكنهم رصد ورم بحجم 1 سم على أقصى تقدير عن طريق الجس، في حين يمكن ملاحظة ورم لا يتعدى حجمه 2 إلى 3 مم عن طريق تصوير الثدي الشعاعي المتطور! فبعد سن الأربعين، وبطبيعة الحال بعد الخمسين، تبقى صورة الثدي الشعاعية الفحص الأمثل لاكتشاف أورام الثدي! ويعتبر الفحص السريري مكملاً لها.

 

رسم توضيحي لعوامل الخطورة المؤدية سرطان الثدي وكيفية القيام بالفحص الذاتي.

 

متى يجب القيام بالفحص الذاتي؟

يفضّل إجراؤه شهريًا لكن يمكن إجراؤه أيضًا كل شهرين أو ثلاثة أشهر شرط أن يتم ذلك بالطريقة الصحيحة. يجب فحص الثدي عندما يكون ليّناً، أي بعد يومين إلى ثلاثة أيام من انتهاء الدورة الشهرية. أما بعد الإياس فقومي بذلك في موعد محدد، مثلاً في أول يوم من كل شهر. يجب أن تبدأي بفحص ثدييك ابتداءً من عمر العشرين وأن تستمري بذلك قدر الإمكان، إذ لا ينخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي مع العمر.

 

كيف أقوم بفحص الثدي الذاتي؟

ابدأي بفحص ثدييك عبر النظر إليهما في المرآة:

- راقبي أي تبدل في تناسق الحلمتين.

- احني قليلاً النصف الأعلى من جسمك ثم ارفعي الذراعين نحو الأمام وأخفضيهما مجددًا: راقبي محيط الثديين إذ يجب ألا يطرأ عليهما أي تبدل في الشكل أو اختلاف في مكان واحد.

يجب الاستلقاء ووضع وسادة تحت الكتفين لإجراء الجس الصحيح:

- ابسطي يدك اليمنى فوق ثديك الأيسر ثم قومي بحركات دائرية صغيرة ومسدي جوانب الثدي. لا فائدة من الضغط بقوة وننصح ب"المرور" على كامل الثدي.

- كرري الأمر عينه بعد بسط اليد اليسرى فوق الثدي الأيمن.

- جسّي الإبطين في النهاية للتأكد من عدم ازدياد حجم أي كتلة.

في حال كنت غير متأكدة من كيفية إجراء فحص الثدي الذاتي، لا تترددي في الطلب من طبيبك أن يعلمك الطريقة الصحيحة للقيام بذلك، إذ إن مشاهدة ذلك فعليًا تبقى الطريقة الأفضل. 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة