تعليمات ونصائح الطبخ لخفض كمية الملح في الاستهلاك اليومي

تعليمات ونصائح الطبخ لخفض كمية الملح في الاستهلاك اليومي

ملح الطعام هو جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية. يتكون هذا الغذاء من كلوريد الصوديوم الضروري للجسم. في الحياة اليومية، نجد الملح في أشكال مختلفة  : الملح الخشن، ملح الطعام، وملح البحر.على الرغم من حاجة الانسان الى الملح إلا ان الاكثار منه يعود بالضرر على الصحة اذ اشارت الدراسات ان الاستهلاك المفرط للملح من قبل الاشخاص الاصحاء  يمكن أن يؤدي إلى آثار صحية ضارة وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

كمية الملح التي لا يجب تجاوزها 

توصي منظمة الصحة العالمية بحد نسبة استهلاك الملح بستة غرامات في اليوم إلا ان هذه النسبة غير محترمة وترتفع لدى بعض الشعوب لتصل الى ٩غ في اليوم الواحد.  

 

اليك بعض التعليمات ونصائح الطبخ لخفض كمية الملح في الاستهلاك اليومي مع الحفاظ على أقصى قدر من الطعم:

 

ـ طهي الطعام في المنزل : يسمح لك الطهي في المنزل التحكم بكمية الملح التي تودين اضافتها الى الطبق . 

ـ قراءة العلامات الغذائية الموجودة على المنتج : تعلمي قراءة الكلمات التي تشير الى وجود الملح في بعض الأطعمة (نيترات الصوديوم، الجينات الصوديوم، بيسلفات الصوديوم، بيكربونات الصوديوم ...). ويشار في بعض الأحيان ايضا الى الكمية المستعملة.

ـ تعزيز نكهة الأطعمة : مع الحد من كمية الملح في الطعام، قد تجدين بعض الأطباق بلا نكهة, لذلك ننصحك باستبدال الملح بالاعشاب والتوابل والبهارات. 

ـ تجنب أو تقليل  تناول الأطباق الجاهزة مثل البيتزا المجمدة. غالبا ما تحتوي هذه الأطعمة على كمية مرتفعة من الملح (تجدر الاشارة ان صناعة الاغذية قد حققت تقدما ملحوظا في مجال خفض كمية الملح في الاطعمة الجاهزة ).

ـ الانتباه إلى بعض المياه الغازية الغنية بالملح.

ـ الحد من استهلاك اللحوم الدهنية مثل السلامي، ولحم البقر المحفوظ،...

ـ اختيار الاطعمة قليلة الدسم.

 ـ الحد من الجبن والمقبلات.

 

بطبيعة الحال، وبالإضافة إلى هذه النصائح ،عليك تجنب اضافة الملح الى الاطباق قبل تذوقها وإبقاء المملحة بعيدا عن طاولة الاكل.

‪ما رأيك ؟
من انوثة