الطلاق... أحد أسباب الخرف عند النساء

الطلاق... أحد أسباب الخرف عند النساء

يعتبر الطلاق مشكلة إجتماعية تزداد انتشارا في الأزمنة الحديثة، فعدد كبير من الزيجات تنتهي بالإنفصال. والطلاق يكون له تأثير كبير على عقل المرأة ويسبب لها الكثير من المتاعب وتشعر بإنعدام الأمن كما تشعر أيضا بالضعف والإهتتزاز الجسدي والمعنوي والأخلاقي أيضًا.

وتعتبر المراحل الاولى من الطلاق من أصعب المراحل التى تمر بها المرأة، حيث تشعر بالضغط والتدمير النفسى، كما تعاني أيضًا من الشعور بالوحدة والعجز. بالإضافة إلى أنّ المرأة المطلقة تفتقد معنى الحياة وتفتقد أيضا الشعور بتقدير ذاتها. وغالبا ما يتغلب على المرأة المطلقة الشعور بالذنب فتبدأ في توجيه اللوم لنفسها على كل ماحدث وعادة ما يؤدي ذلك إلى الإكتئاب. فهل من انعكاسات أخرى للطلاق على المرأة؟.

 

الطلاق يزيد من الخرف

 

حذّرت دراسة النّساء من أنّ الطلاق وغيره من مسببات القلق، مثل الترمّل أو فقدان الوظيفة، قد تزيد من خطر إصابتهن بالخرف. وأظهرت أنّ التعرض لضغوط نفسية في منتصف العمر يزيد خطر الإصابة بأي نوع من الخرف بنسبة ۲۱%، والإصابة بالألزهايمر بنسبة ۱٥% على امتداد ٤ عقود.

ولم يستطع الباحثون تحديد الرابط المباشر بين مسببات القلق النفسية والخرف، ولكنهم رجحوا أن تعود إلى عوامل بيولوجية تتغيّر عند التعرض للضغوط. ويتعيّن إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذه النتائج ومعرفة ما إذا كان يجب التدخل من خلال إدارة القلق أو العلاج السلوكي بشكل أكبر لدى الأشخاص الذين تعرضوا لضغوط نفسية.

‪ما رأيك ؟
من انوثة