كلّ ما يجب معرفته عن اختبار الخصوبة عند الرجل

كلّ ما يجب معرفته عن اختبار الخصوبة عند الرجل

غالباً ما يميل الرّجل إلى عدم الاعتراف بوجود مشكلةٍ في خصوبته أو قد يمتنع حتّى عن إجراء اختبار الخصوبة خوفاً من أنّ تكون النّتيجة سلبيّةً وتبيّن إصابته بالعقم. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كلّ ما يجب معرفته عن اختبار الخصوبة للرجل.

 

تقييم الخصوبة الأوّلي

 

يقوم الطّبيب بإجراء ما يُعرف بتقييم الخصوبة الأوّلي للرّجل، عن طريق طلب معلوماتٍ عن المريض بالإضافة إلى عددٍ من الفحوصات.

 

تتنوّع الأسئلة التي يوجّهها للرّجل حول حالته الصحّية عموماً وحالته الجنسيّة خصوصاً، بالإضافة إلى نمط الحياة الذي يتّبعه كما يتمّ الخضوع لفحصٍ جسديّ كامل.

 

تحليل السائل المنوي

 

هذا الاختبار يُعتبر حاسماً؛ حيث يتمّ فحص عدد الحيوانات المنويّة وشكل حركتها وتنوّعها؛ فكلّما كان عدد الحيوانات المنويّة أكبر كانت نسبة الخصوبة عاليةً، ولكنّ هناك بعض الاستثناءات.

 

وفي حال كانت النّتيجة الأولى طبيعيّةً، قد يطلب الطّبيب فحصاً ثانياً لتأكيد النتائج ولكن إذا كانت النّتائج غير طبيعيّةً فيُصار إلى طلب مجموعةٍ من الفحوصات للإطّلاع على المشكلة في الخصوبة.

 

الفحص الجسدي والهرمونات

 

يُمكن للطّبيب أن يكوّن فكرةً واضحة عن بعض الأمور المتعلّقة بالخصوبة عن طريق إجراء هذا الفحص.

 

إذ أنّ النّتائج تُعطي معلوماتٍ هامّة عن دوالي الحبل المنوي وعن مستويات الهرمونات في الجسم، كما يجري قياس حجم الخصيتين أيضاً خلال هذا الفحص.

 

كيف يتمّ فحص الخصوبة؟

 

هناك عدّة أمور على الرّجل معرفتها قبل الخضوع لفحص الخصوبة تتعلّق بكيفيّة إجرائه، نعدّد أبرزها في ما يلي:

 

- معلومة هامّة عن الفحص: يتمّ فحص الخضوبة من خلال تقديم عيّنةٍ من السّائل المنوي يجب تسليمها للمختبر خلال ساعةٍ على أبعد تقدير.

 

- الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة: قد يُطلب من المريض الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة قبل إجراء فحص الخصوبة لمدّةٍ تتراوح بين اليومين إلى 5 أيّام وذلك لضمان استخلاص أكبر نتيجةٍ ممكنةٍ من العيّنة.

ويُشار إلى أنّه لا يجب الامتناع عن الممارسة الحميمة قبل فحص الخصوبة لأكثر من المدّة المذكورة، لأنّ ذلك يؤثّر على نشاط الخلايا المنويّة.

 

- قد يتمّ تكرار الفحص: من الممكن أن يطلب الطّبيب من المريض أن يُكرّر فحص الخصوبة مرّتين أو 3 مرّات خلال 3 أشهر للتأكّد من النّتائج.

 

ويُجرى خلال اختبار الخصوبة فحص حجم عيّنة السّائل المنوي، إذ أنّ العقم قد يكون نتيجة صغر حجم الحيوانات المنويّة وعدد الخلايا المنوية، التي يجب أن تكون أكثر من 40 مليون خليّةٍ في العيّنة الواحدة. وتجدر الإشارة إلى أنّ العدد المنوي المنخفض لا يعني بالضّرورة عدم القدرة على الإنجاب.

 

اقرأوا المزيد عن خصوبة الرجل على هذه الروابط:

 

العلاقة بين سمنة الرّجل وخصوبته أقوى ممّا تتوقّعون!

للرجال فقط... أدوية شائعة تسبب العقم!

7 حقائق هامة لا تعرفونها عن خصوبة الرجل!

‪ما رأيك ؟
من انوثة