ما هي الأسباب المفاجئة التي تسبب ضعف الرغبة الجنسية عند الرجل؟

ما هي الأسباب المفاجئة التي تسبب ضعف الرغبة الجنسية عند الرجل؟

تنتشر مشكلة ضعف الرغبة الجنسية بين الرجال بشكل كبير، بحيث انهم يصبحون عاجزين تماماً عن إكمال العلاقة الحميمة والوصول للنشوة وإسعاد شريكة حياتهم. إن أسباب ضعف الرغبة الجنسية عديدة ومختلفة حسب حالة كلّ رجل وظروف حياته وصحته، لذا تابعونا من خلال السطور التالية للتعرف على أهمها.

 

اسباب غير متوقعة لضعف الرغبة الجنسية عند الرجل

 

الضغوطات اليومية

 

قد لا ينتبه الرجل أحياناً إلى نسبة التوتر التي يعيش فيها، إن كانت على صعيد حياته الشخصية والعائلية أو في عمله. فالأفكار السلبية والهموم تسيطر بشكل كبير على دماغه ما يصعّب عليه الشعور بأيّ رغبة لممارسة العلاقة الحميمة. من هنا وأثناء العلاقة الحميمة وبدل الاهتمام بالعناصر المثيرة في جسم زوجته أو بالوضعيات المناسبة له والتي تسهّل وصوله إلى النشوة، يفكّر بأمور عمله أو بمشاكل عائلته.

 

انخفاض التستوستيرون

 

التستوستيرون هو هرمون الذكوري الذي يتم إنتاجه في الخصيتين. فالتستوستيرون هو المسؤول عن بناء العضلات وكتلة العظام وتحفيز إنتاج الحيوانات المنوية كما وأنه يلعب دوراً بارزاً في زيادة الرغبة الجنسية..

إلّأ انه وعندما تنخفض مستويات التستوستيرون عند الرجل أقل من 300 إلى 350 نانوجرام لكل دسيلتر، تقلّ معها رغبته في ممارسة العلاقة الحميمة أيضاً.

 

اضطرابات النوم

 

وجدت دراسة برئاسة الخبير Rafael Luboshitzky ونشرت في مجلة علم الغدد الصماء السريرية والأيض (JCEM) أن الرجال الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم (OSA) يعانون من انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون وهذا يؤدي إلى انخفاض النشاط الجنسي والرغبة الجنسية. هذا بالإضافة إلى أم قلّة النوم تسبب الخمول والحاجة المستمرّة للنوم ما يؤثّر كثيراً على النشاط الجنسي الذي يحتاج إلى طاقة بدنية وعقلية معيّنة.

 

الأدوية

 

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى خفض مستويات هرمون التستوستيرون، مما يؤدي بدوره إلى انخفاض الرغبة الجنسية. على سبيل المثال، قد تمنع أدوية ضغط الدم مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ومحفزات بيتا القذف والإنتصاب.

 

نصائح للتغلب على ضعف الرغبة الجنسية:

 

- استشارة الطبيب خصوصاً إذا كنت تتناول بعض الأدوية لمعرفة إمكانية استبدالها بأخرى لا تؤثر على الرغبة الجنسية.

 

- ممارسة الرياضة والأنشطة الخارجية مع الأصدقاء، ما يساعد على التخلّص من التوتر ومن سيطرة الضغوطات اليومية على العقل.

 

- أمّا لناحية انخفاض التستوستيرون، فالطبيب وبعد إخضاعك لفحص طبيّ سيصف لك المكمّلات الغذائية أو الأدوية المناسبة لزيادة هرمون التستوستيرون في جسمك.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

 

مأكولات متنوّعة تؤثّر على العلاقة الحميمة... اكتشفوها! 

6 حالات صحّية تعيق نجاح العلاقة الحميمة... انتبهوا لها!

4 خطواتٍ لعلاج النفور من العلاقة الحميمة بين الزوجين

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟