قلق ما بعد الولادة حالة طبيعية عابرة لا تخافي منها!

قلق ما بعد الولادة حالة طبيعية عابرة لا تخافي منها!

ينتاب المرأة خليط من المشاعر بعد ولادتها لطفلها، فتكون سعيدة ومتحمّسة لرعايته ولاحتضانه، لكنها في الوقت نفسه تشعر بالخوف والقلق، وفيما من المفترض أن يتلاشى قلقها بسرعة وألا يدوم أكثر من أسبوعين بعد الولادة، وتزداد مشاعرها السلبية أحياناً، لتصبح طويلة الأمد وأكثر حدّةً، ما يجعلها تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة.

 

فعدة نساء تعاني ممّا يعرف بالكآبة النفاسية، خلال الأسبوع الأول بعد الولادة وهذا على الأرجح بسبب التغيرات الهرمونية والكيميائية المفاجئة التي تحدث في جسمك بعد الولادة.

 

أعراض قلق ما بعد الولادة

 

يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

 

- شعور عاطفي وغير عقلاني

 

- انفجار في البكاء دون سبب واضح

 

- شعور بالنزق والحساسية

 

- الشعور بالاكتئاب أو القلق

 

- انخفاض مستويات الطاقة

 

- إضطرابات الذاكرة

 

- صعوبة في اتخاذ القرارات

 

- فقدان الشهية أو الشراهة فيزداد وزنك

 

- إضطرابات في النوم، بما فيها صعوبة الإستيقاظ صباحاً

 

متى يتحوّل القلق الى اكتئاب ما بعد الولادة؟

 

يعتبر اكتئاب ما بعد الولادة أخطر من حالة الحزن والتعاسة. فبينما تتخطى الأمهات المصابات بهذه الحالة الميل الدائم إلى البكاء ويفرحن مجدداً بطفلهن، يزداد الشعور بالقلق والتعاسة عند الأم المصابة باكتئاب ما بعد الولادة. ربما لأنها كانت مكتئبة قبل ولادة الطفل واستمرت في ذلك بعد وضع مولودها. بالنسبة إلى بعض النساء، يظهر اكتئاب ما بعد الولادة بعد أسابيع وحتى أشهر من ولادة الطفل. وبينما تكون هؤلاء الأمهات سعيدات بأطفالهن، إذا بهن يصبن تدريجياً بالاكتئاب حتى يبلغن حافة الإنهيار.

 

ما يمكنك فعله للقضاء على قلق ما بعد الولادة

 

- للقضاء على قلق ما بعد الولادة اعتني بنفسك، نامي وكلي جيداً ولا تشعري بالذنب تجاه مشاعرك، كونك مصابة باكتئاب لا يعني أنك أم أقل من باقي الأمهات أو لا تحبي ابنك كما ينبغي. وتذكري دائماً أن هذه المشاعر ستذهب ويبقى حبك لأبنائك.

 

- لا تتوقعي الكثير من نفسك، فأنت مصابة باكتئاب ويكفيك القيام من السرير ومواجهة اليوم الجديد. لا تخجلي من طلب المساعدة من العائلة والأصدقاء سواء كان للعناية بالمولود أو لتحضير وجبة الغداء.

 

- شاركي مشاعرك مع صديقة مقربة أو مجموعة من الأمهات سواء من المعارف وستندهشين من كم الأمهات اللواتي عانين من مشاعر مماثلة.

 

- لا تهملي مظهرك الخارجي فالاهتمام بمظهرك يشعرك بالإيجابية والثقة، اتركي ابنك مع زوجك أو صديقة مقربة من أجل حمام دافئ تسترخي فيه.

 

- الراحة مطلوبة وضرورية رغم أن المولود الجديد شغل مستمر لكن يجب عليك الاستلقاء والاسترخاء.

- اخرجي، ولا تحبسي نفسك في البيت. خذي ابنك في عربة الأطفال وانزلي لمقابلة صديقة أو امشي حول البيت. الشمس والهواء الطلق لهما مفعول سحري في تحسن حالتك النفسية وتجديد الطاقة.

 

- لا ترهقي نفسك بأعمال البيت التي يمكنك أن تؤجليها أو تستبدل بخدمات من الخارج مثل وجبة جاهزة من الخارج بدلاً من قضاء ساعات في المطبخ للطهي والتنظيف.

 

اليك المزيد من المواضيع عن الولادة من خلال موقع صحتي: 

 

مع هذه العلامات اعلمي أن الولادة اقتربت

ما لا يجب تصديقه عن الولادة القيصرية

هذه الأعراض قد تفاجئك في مرحلة ما بعد الولادة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة