الطريق الى السعادة تمرّ عبر الرياضة

الطريق الى السعادة تمرّ عبر الرياضة

نمارس الرياضة للحفاظ على اللياقة البدنية والوقاية من المشكلات الصحية المختلفة. لكن هل يمكن للرياضة فعلاً أن تغيّر حالتنا النفسية السلبية وتشعرنا بالسعادة؟.

 

رفع الروح المعنوية

 

تساعد الرياضة على رفع الروح المعنوية، واسترجاع الذكريات السعيدة، كما تجلب أيضًا الابتسامة. فما هو السبب؟ خلال ممارسة الرياضة، يطلق الجسم بعض المواد الكيميائية التي تحسّن من الحالة المزاجية، وتحارب هرمونات التوتر، وهكذا، تساعد على التخلص من الاكتئاب. لذلك، ينصح الأطباء بممارسة الرياضة، على الأقلّ لمدة دقائق معدودة يوميًا.

 

كما تساعد ممارسة الرياضة على زيادة إنتاج بعض الموادّ الكيماوية مع تعزيز تأثيرها داخل الجسم لزيادة الشعور بالسعادة، كالأندورفين التي تقلل من الاحساس بالألم، وتعزز مناعة الجسم. والسيروتونين التي تساعد على الاستقرار العاطفي والاجتماعي.  بالإضافة إلى الدوبامين التي تساعد الدماغ على اكتشاف تأثير المنبهات المختلفة.

 

بعض التمرينات المفيدة

 

المشي، تمرينات الإطالة، الركض، وتمرينات التنفس، كلها تقنيات تساعد الجسم على الاسترخاء. بالإضافة الى اليوغا التي تساعد على تهدئة النفس، التخلص من التوتر، الاكتئاب والقلق. كما تعمل على تحسين المزاج، وبذلك تساهم في الشعور بالراحة بشكل عام.

‪ما رأيك ؟
من انوثة