كلّ ما تحتاجون معرفته عن اضطرابات المزاج عند المراهقين وسبل علاجها!

(0)
12-03-2018
كلّ ما تحتاجون معرفته عن اضطرابات المزاج عند المراهقين وسبل علاجه!

إن اضطرابات المزاج هي شعور المراهق بعدم الراحة وبانخفاض في مزاجه لفترات زمنية متقطّعة أو دائمة ما يؤدي أحياناً إلى الاكتئاب وإلى مشاكل نفسية أخرى. وقد يكون أحياناً من الصعب تشخيص اضطرابات المزاج لدى المراهقين، ذلك لأنهم غير قادرين دائمًا على التعبير عن مشاعرهم.

 

ما الذي يسبب اضطرابات المزاج عند المراهقين؟

 

- قد يكون سبب اضطرابات المزاج عند المراهقين هو اختلال التوازن الكيميائي في الدماغ، والذي يحدث من تلقاء نفسه بسبب التغيرات الهرمونية التي يشهدها جسمه في هذه الفترة، أو تزامناً مع العوامل المحيطة والظروف العائلية والحياتية، مثل أحداث الحياة غير المتوقعة أو الإجهاد المزمن.

 

- يمكن أن تصيب اضطرابات المزاج المراهقين لأسباب وراثية، خصوصاً إذا كان أحد الوالدين يعاني من الاضطرابات المزاجية او أحد الأقرباء حتى، فمن الطبيعي أن تنتقل المشكلة إلى المراهق جينياً.

 

ما هي أنواع اضطرابات المزاج عند المراهقين؟

 

فيما يلي أكثر أنواع اضطرابات المزاج شيوعًا التي يعاني منها المراهقين:

 

الاكتئاب الشديد: وهو عبارة عن تعكر المزاج أو انخفاض ملحوظ في الاهتمام أو المتعة في الأنشطة المعتادة، وقد بستمر أسبوعين على الأقل.

 

اضطراب الاكتئاب المستمر (dysthymia): أي تعكر في المزاج مزمن يستمرّ لمدة عام واحد على الأقل.

 

اضطراب ثنائي القطب: أي فترات من الاكتئاب الشديد تليها فترات من السعادة في ظرف زمنيّ قصير.

 

اضطراب خلل المزاج: عدم القدرة الشديدة على التحكم في السلوك خصوصاً عند المراهقين دون الـ18 عاماً.

 

اضطراب ما قبل الحيض. وهذا يشمل أعراض الاكتئاب والتوتر قبل الحيض الذي يصيب المراهقات.

 

اضطراب المزاج بسبب حالة طبية عامة. يمكن أن تؤدي العديد من الأمراض الطبية (بما في ذلك السرطان والإصابات والالتهابات والأمراض الطبية المزمنة) إلى ظهور أعراض اضطرابات المزاج عند المراهق.

 

-اضطراب المزاج الناتج عن الأدوية والمخدرات: أعراض الاكتئاب الناجمة عن آثار الدواء أو غيرها من أشكال العلاج، وتعاطي المخدرات، أو التعرض للسموم.

 

علاج اضطرابات المزاج عند المراهقين

 

يمكن علاج اضطرابات المزاج بشكل فعال إلّا أنه يجب أن يستند العلاج دائمًا إلى تقييم شامل للمراهق والأسرة. قد يشمل العلاج واحدًا أو أكثر من الإجراءات التالية:

 

العلاج بالأدوية: خاصة عند دمجها مع العلاج النفسي أنها فعالة للغاية في علاج اضطرابات المزاج لدى الأطفال والمراهقين.

 

العلاج النفسي: في أغلب الأحيان العلاج المعرفي السلوكي للمراهق يركّز على تغيير وجهات النظر المشوّهة عن نفسه والبيئة المحيطة به؛ كما أنه يعمل على تحديد عوامل الإجهاد في بيئة المراهق وكيفية تجنبها.


لقراءة المزيج عن تربية المراهقين إضغطوا على الروابط التالية:

 

ابني المراهق لا يسمع كلامي... كيف أتصرف؟

4 مشاكل يمرّ بها كلّ الاهالي خلال مراهقة أبنائهم... اكتشفوها لتتجاوزوها بأمان!

حين يطلب ابنكم المراهق الاستقلال... كيف تتصرفون؟

مقالات مماثلة