كيف تتعاملين كأم مع رغبة المراهق في التدخين؟

كيف تتعاملين كأم مع رغبة المراهق في التدخين؟

المراهقة مرحلة صعبة جداً بالنسبة الى الاولاد وبالنسبة الى الاهل في آن معاً، وقد يكونون عرضة للكثير من الامور المسيئة الى صحتهم أو نموهم أو شخصيتهم، ومنها التدخين. وهذه الآفة تعتبر شائعة جداً في اوساط المراهقين حيث يصعب على الاهل التعامل معهم من هذه الناحية، وفي ما يلي نعرض لك أبرز حلول للتعامل مع تدخين المراهق. 

 

أولاً، قد يطرح ابنك أو ابنتك المراهقان الاسئلة حول التدخين وحول السماح لهما بالتدخين، ولكن في كل مرة تجبينهما بالنفي وبالرفض، فإن هذا الامر قد يجعلهما يدركان أن سوءاً ما سينتج عنه وأنه لن مفيداً، لذا استمري برفض التدخين واحرصي على الا تكوني ممن يحتفظون بعلب التدخين في المنزل، بهذه الطريقة تقنعين أولادك المراهقين بشكل أفضل. 

 

ثانياً، في كل مرة تكونين انت والزوج غير مدخنين تكونان بذلك مثالاً لاولادكما المراهقين الذين يريدون تجربة التدخين، فحينها يدركون انه امر مضر بالصحة، كونكما لا تدخنان، أو لا تتوفر علب الدخان في المنزل، خصوصاً إن استضفتما أحداً ما. وفي كل مرة يأتي شخص ما لزيارتكم، اطلبا منه ان لا يدخن في المنزل، وبهذه الطريقة يدرك الاولاد أنه سيئ. 

 

ثالثاً، حاولي أن تظهري مساوئ التدخين وآثاره السلبية على الصحة والجمال والاناقة التي يحرص المراهقون في سنهم على الاعتناء بها، فاخبري أولادك أنهم سيحصلون على التجاعيد المبكرة وأن اسنانهم ستصبح صفراء وقد يؤثر ذلك على صحتهم بطريقة جد سيئة، فيتخلون بالتالي عن فكرة التدخين. 

 

رابعاً، ان كان احد رفاق اولادك من المدخنين وهو من يقوم بتشجيعهم على هذه الخطوة، يمكنك أن تطلبي من اولادك ان ياتوا به الى المنزل، وحينها يمكنك توجيه بعض الارشادات لهذا الصديق الذي لا يرى ضرراً في لاتدخين من خلال اظهار مساوئ التدخين وبالتالي قد تتمكنين من تخليصه من هذه الآفة، وإنقاذ أولادك منها.

 

اقرأوا المزيد من طرق التوقف عن التدخين من خلال موقع صحتي:

 

٩ نصائح من د. ساندرا الحاج لتحموا اولادكم من آفة التدخين

نصائح للاقلاع عن التدخين تدريجياً

طرق متعددة للتوقف عن التدخين... فتحدوا أنفسكم!

من موقع أنوثة
‪ما رأيك ؟