هل تعانون فجأة من صعوبة في النطق؟ تنبهوا الى خطر السكتة الدماغية

(0)
20-03-2017
هل تعانون فجأة من صعوبة في النطق؟ تنبهوا الى خطر السكتة الدماغية

جلطة المخ وتسمى أيضاً السكتة هي مرض يصيب الإنسان بشكل مفاجئ، بسبب توقف تدفق الدم نحو الدماغ، ممّا يمنع الأكسجين من الوصول إليه، فيؤدي إلى موت خلايا المخ خلال فترة زمنية قصيرة، وعند تأخر تقديم العلاج للمصاب قد يؤدي إلى إصابته بالشلل الجزئي، أو الكلي، أو فقدان إحدى حواسه، أو الموت.

 

كيف تحدث الجلطات؟

 

يحتاج المخ كمية كبيرة من الدم الذي يضخه القلب، محملًا بالأكسجين والجلوكوز، لكن في بعض الأحيان يحدث انسداد في أحد الشرايين المغذية للمخ، وعندها يتوقف وصول الدم إلى إحدى مناطق الدماغ، فتموت الخلايا فيها خلال دقائق قليلة، إذا لم يتم فتح هذا الانسداد، وعندها يفقد المخ الوظيفة التي يؤديها هذا المكان منه.

 

وتحدث أحيانًا جلطات مؤقتة، وهي جلطات صغيرة تنتج عن انقطاع مؤقت لوصول الدم إلى جزء من الدماغ، لكن لا تموت خلايا تلك المنطقة بسبب عودة خلايا الدم إليها، في هذه الحالة يشعر المريض بنقص في وظيفة معينة، لكن هذا النقص لا يستمر أكثر من 24 ساعة حسب الأعراف الطبية، ما يجعلنا نصف تلك الجلطات بأنها مؤقتة، وهي مهمة لكونها تحذر المريض من احتمالية حدوث جلطة كاملة، إذا لم يبادر إلى علاج أسبابها.

 

أنواع الجلطات التي تصيب المخ

 

توجد مجموعة من أنواع الجلطات التي تصيب المخ، ومنها: 

 

- الجلطة النزفية: تحدث عندما ينزف أحد الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ، والذي ينتج عادة عن ارتفاع ضغط الدم، وتمزق الشرايين. 

 

- الجلطة الخثارية: تنتج عندما يتخثر الدم داخل الأوعية الدموية، التي تعمل على تزويد المخ بالدم، وتُسد الشرايين بشكل كلي، وتؤثر على الدماغ، وتمتد حتى الرقبة.

 

- الجلطة الانصمامية: تصيب المريض بفعل وجود جسم، أدى إلى إغلاق الأوعية الدموية، وخصوصاً الموجودة في القلب، وتحدث بسبب اضطراب عمل القلب.

 

وللجلطة التي تصيب المخ أعراضها، وإليكم عبر صحتي مجموعة من الأعراض التي تظهر على المصاب، ومنها: 

 

صعوبة في الكلام والنطق

 

يبدأ تأثير جلطة المخ على المصاب بعدم القدرة على الكلام بوضوح، ويشعر بثقل في لسانه، ولا يتمكن من إيجاد الكلمات المناسبة لتكوين جملة مفيدة توضح حالته للآخرين. 

 

عدم القدرة على المشي بسهولة

 

يشعر المصاب بدوار، ودوخة ويتعثر في مشيه عدة مرات، وذلك بسبب عدم قدرته على تحديد الوجهة المناسبة التي سيتحرك إليها، وقد يسقط على الأرض في حال لم يجد المساعدة الفورية. 

 

عدم التمكن من تحريك أحد أجزاء الجسم

 

قد يتوقف أحد أجزاء جسم المصاب عن الحركة، ليصاب بحالة من الشلل المؤقت في البداية، ويصعب عليه تحريك الجزء المصاب بسهولة. 

 

صعوبة في النظر

 

قد يعاني المصاب بعدم وضوح رؤية الأشياء من حوله، وينصح بأن يتوقف عن التحرك، ويجلس في أقرب مكان يتمكن من الوصول إليه بسهولة. 

 

ألم في الرأس

 

يرتبط مع حدوث صداع تشنجي، يؤثر على منطقة الرأس، ويمتد إلى الرقبة، ويكون تأثيره مؤلماً على المصاب بجلطة المخ بشكل كبير.

 

وإذا كان الشخص موجوداً في مكان عانى منه شخص آخر من حدوث أعراض مشابهة لما تم ذكره، فيمكن له أن يتأكد بهذه الخطوات إن كان الشخص مصاباً بجلطة دماغية أو لا، ويجب أن يقوم بها بسرعة:

 

- الوجه: الطلب من الشخص المريض الابتسام، فمن أعراض الجلطة حدوث تهدّل لفم المريض من جهة واحدة عند التبسم. 

 

- الذراعان: الطلب من المريض رفع ذراعيه الاثنتين، وملاحظة سقوط إحداها أو عدم قدرة الشخص على رفع إحدى الذراعين. 

 

- الحديث: الطلب من المريض إعادة جملة معينة وملاحظة غرابة في الكلام أو بطء أو أنّ كلامه غير مفهوم. 

 

- الوقت: الوقت عامل مهم جداً في حالة الجلطة الدماغية، إذا لاحظ شخص قريب من المريض أو لاحظ على نفسه أعراض الجلطة الدماغية، فيجب طلب الإسعاف والوصول إلى الطوارئ في أقرب وقت ممكن.

 

وسّعوا معلوماتكم حول الجلطات من خلال موقع صحتي:

 

تعرفوا على أنواع الجلطات وأسباب حدوثها

هذه الاعراض تشير الى جلطة خطيرة... تنبهوا لها!

اكتشفوا كل مراحل اعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية

مقالات مماثلة