أحلام وكوابيس تجسّد آمال ومخاوف المرأة الحامل

(0)
16-05-2018
أحلام وكوابيس تجسّد آمال ومخاوف المرأة الحامل

أنت حامل وتلاحظين أنك ترين المزيد من الأحلام خلال الليل، بعضها مزعج وبعضها يتمحور حول حملك وجنينك. فهل ذلك أمر طبيعي، وهل أنت المرأة الوحيدة التي تختبر هذا الأمر؟

 

أحلام المرأة الحامل

 

خلال الحمل، أكثر ما يشغل بال المرأة هو وضع الجنين ونموه الصحي ويوم الولادة، لذلك تكون أفكارها مشوّشة أحياناً ومطمئنة في أحيان أخرى، فيسيطر القلق على بعض النساء الحوامل بشكل مستمر، وينعكس على أحلامهن الليلية.

 

مضمون الأحلام عند النساء الحوامل

 

الأم مسجونة: أو أنها بحاجة إلى مساعدة ولا يوجد أحد بجانبها. هذا الحلم يعبّر عن قلق الأم من الولادة ومن المخاض، وعن توتّرها بما يخص قدرتها على العناية بالمولود ومنحه الإهتمام اللازم.

 

نسيان الطفل: من الشائع أن تحلم المرأة الحامل أحياناً أنها قد نسيت طفلها في مكان ما، وأنهل تبحث عنه من دون جدوى. هذا الحلم يعبّر بشكل خاص إذا كان الحمل الأول للمرأة أنها قلقة من الأمومة، وأنها تفكر كثيراً بالمسؤولية التي ستفرضها عليها وتخاف من التقصير تجاه طفلها.

 

الطفل القوي: أحياناً تحلم الأم أن طفلها بطل خارق أو أنه يتكلم ويغني ويلقي القصائد وغير ذلك من الأمور التي يبدو الطفل في الحلم وكأنه يتقنها منذ الولادة. هذا الحلم يعبّر عن قلق الأم وتفكيرها بمستقبل طفلها ورغبتها بأن يحقق نجاحات في حياته.

 

الحيوانات الأليفة: قد تحتوي أحلام المرأة على حيوانات أليفة صغيرة، وهذه الحيوانات ممكن أن تكون مخيفة أو لطيفة بنظر الأم، وذلك بحسب إحساس المرأة تجاه حملها، وتجاه المسؤولية التي ترتبها عليها ولادة الطفل الجديد.

 

آراء الأطباء

 

غالباً ما ينصح الأطباء النساء الحوامل بعد إعارة الإنتباه إلى هذه الأحلام، بشكل خاص إذا كانت مزعجة، لأنهم لا يريدون أن يزداد التوتّر في هذه المرحلة المهمة والدقيقة في حياة المرأة. والتصرف الأفضل من المنظار الطبي هو مناقشة الأمر مع الشريك أو مع الوالدة أو أي شخص تثق به المرأة للتخفيف من حدة القلق والتوتّر، أما إذا زادت الحالة وأصبحت الحامل ترى كوابيس، من الأفضل أن تستعين بمعالج نفسي لتخطي هذه المشكلة.

 

المزيد من النصائح للمرأة الحامل في هذه الروابط:

 

التزمي بهذه الأمور الأساسية خلال الصيف اذا كنتِ حاملاً

6 نصائح ذهبيّة على كلّ حامل الاطّلاع عليها لاختيار ملابسها

كيف تتجنّبين تجلط الدم أثناء الحمل؟

مقالات مماثلة