احذروا التعرق الشديد المفاجئ.. واستشيروا الطبيب فورا

احذروا التعرق الشديد المفاجئ... واستشيروا الطبيب فوراً

تتعدد الأسباب وتتنوع الحالات التي تؤدي إلى التعرق الشديد المفاجئ. فإطلاق الغدد العرقية سائل مالح من الجلد يساعد على تبريد الجسم عند ارتفاع الحرارة الخارجية، وهو وظيفة أساسية لجسم الإنسان. ولكن عند بعض الأشخاص، قد يشير التعرق الشديد المفاجئ إلى حالة صحية خطيرة أو اضطراب في أحد أعضاء الجسم.

إذا كنتم من الأشخاص الذين يتعرقون من دون سبب واضح، قوموا باستشارة الطبيب بسرعة لإجراء تقييم شامل حفاظا على صحتكم. موقع صحتي يذكر أبرز الأسباب الصحية التي تؤدي إلى التعرق الشديد والمفاجئ في جسم الإنسان.

اسباب التعرق الشديد المفاجئ

 

- فرط نشاط الغدة الدرقية

فرط نشاط الغدة الدرقية هو حالة طبية يمكن أن تسبب التعرق الشديد المفاجئ. تكون الغدة الدرقية بطول 2 بوصة على شكل فراشة وتقع داخل الجزء الأمامي من الرقبة. فرط نشاط الغدة الدرقية، المعروف أيضا باسم التسمم الدرقي، هو اضطراب تنتج فيه الغدة الدرقية كمية مفرطة من الهرمون. تجدر الإشارة إلى أن النساء تتأثر بهذه الحالة أكثر من الرجال.

 

- نوبة الهلع

نوبة الهلع هي سبب شائع للتعرق المفاجئ والشديد. تظهر هذه الحالة بشكل خوف كبير ومفاجئ يتجلى من دون سبب واضح، وغالبا ما يترافق مع ردود فعل جسدية شديدة. قد يشعر الشخص بأنه يفقد السيطرة أو يعاني من نوبة قلبية أو حتى الشعور باقتراب الموت. قد يعاني الشخص من نوبة ذعر واحدة أو اثنتين فقط خلال حياته، ولكن الأشخاص الذين يعانون من نوبات متكررة ترتبط حالتهم المزمنة باسم اضطراب الهلع.

 

- النوبة القلبية

النوبة القلبية، والمعروفة أيضا باسم احتشاء عضلة القلب، هي سبب محتمل للتعرق المفاجئ والشديد وقد يهدد حياة الإنسان. النوبة القلبية هي الحالة القاتلة الأولى للرجال والنساء في معظم دول العالم. تحدث النوبة القلبية عندما يعوق تدفق الدم إلى جزء من القلب بسبب انسداد الشرايين، فيمنع وصول الأكسجين والمغذيات مما يؤدي إلى موت جزء من عضلة القلب. السبب الأكثر شيوعا للنوبة القلبية هو مرض الشريان التاجي، وهي حالة يتراكم فيها البلاك على الجدران الداخلية للأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى القلب.

 

لقراءة المزيد عن صحة الانسان:

حقائق مهمة عن حساسية الربيع

هل تعانون من حساسية الغبار؟ اكتشفوا طرق الوقاية منها

3 طرق للوقاية من حساسية الصدر... تعرفوا عليها!

‪ما رأيك ؟