الإستحمام بالماء البارد في الشتاء خطر يهدد صحتكم لهذه الأسباب!

الإستحمام بالماء البارد في الشتاء خطر يهدّد صحتكم لهذه الأسباب!

خلال فصل الشتاء وما يرافق ذلك من برد قارس وإنخفاض كبير في درجات الحرارة، قد يكون من الصعب لا بل المستحيل الإستحمام بماء بارد. وإذا كنتم تفكرّون بالاستحمام بالماء البارد في هذه الفترة لا تفوتوا الموضوع التالي من صحتي.

 

مل هي أضرار الاستحمام بالماء البارد في الشتاء؟

 

عند الاستحمام بالماء البارد في فصل الشتاء، من الطبيعي أن يتعرّض الشخص الى مختلف أنواع نزلات البرد والحمّى، وذلك إذا لم يقم بتدفئة نفسه بشكل سريع بعد الإنتهاء، أو في حال عدم تدفئة الحمّام.

وهنا نشير الى أن الماء البارد في الطقس شديد البرودة يعرّض الإنسان الى العديد من المشاكل الصحيّة المختلفة، حيث أنه بمجرّد أن يلامس الماء جسم الشخص، فقد  ينتابه شعور بضيق التنفس والقشعريرة، كما أنه وفي حالاتٍ نادرةٍ قد تتفاقم هذه الحالة لتؤدي الى توقّف القلب لا سيما في حال المعاناة من مشاكل مزمنة في القلب.

 

هل من فوائد للاستحمام بالماء البارد؟

 

على الرغم من أضراره الكثيرة، إلا أن للحمام البارد فوائد عدّة، ومن أهمها:

- التخفيف من التوتر حيث أن الوقوف تحت المياه الباردة يساهم في تعزيز قدرة الإنسان على تحمل الضغط والقلق والخوف ومواجهته.

- تحفيز يقظة الجسم من خلال الحمام البارد الذي يجعل الإنسان يتنفس بشكل عميق ليستجيب للصدمة، ما يزيد من معدل ضربات القلب لدى الانسان ويسرّع الدورة الدموية في الجسم.

- تجديد الجلد وتقوية الشعر.

- تفعيل عملية خسارة الوزن حيث أنه يتم تنشيط عملية حرق الدهون عند تعريض الجسم للبرد الشديد.

- المساهمة في التخفيف من آلام العضلات والمساهمة في شفائها بشكل سريع.

- الماء البارد يحدّ من أعراض الاكتئاب بسبب تأثيره المكثف على مستقبلات الماء في الجلد، التي ترسل بدورها كمية هائلة من النبضات الكهربائية من النهايات العصبية الطرفية إلى الدماغ، ما يؤدي الى إنتاج تأثيرات مضادة للاكتئاب ويعزز بالتالي الحالة المزاجية عند الفرد.

إليكم المزيد من النصائح المهمة من صحتي خلال الإستحمام:

كيف تعتنين ببشرتك خلال الاستحمام؟

لا تخافي من الاستحمام خلال الدورة الشهرية!

3 حقائق لم تعرفيها عن الاستحمام بالماء الساخن للحامل

‪ما رأيك ؟