الصداع المفاجىء خلال رمضان... كيف تعالجونه؟

الصداع المفاجىء خلال رمضان... كيف تعالجونه؟

تحتاج خلايا المخ دائماً إلى الأوكسجين وسكر الجلكوز. وخلال رمضان، يعاني الجسم من نقصان في نسبة الجلكوز في الدم، ما يسبّب الصداع والارهاق الشديد. هذا إلى جانب الحرّ ونقصان كمية المياه والسوائل في الجسم.

 

صداع ما بعد الافطار

 

بعد الافطار، يتمّ تناول كمية كبيرة من الطعام، التي تعمل على ضخ كميات كبيرة من الدم إلى الجهاز الهضمي، فتنقص كمية الدم المتجهة لخلايا المخ، ما يسبب الصداع مرة أخرى.

 

كما أنّ عدم الانتظام في مواعيد النوم، وتغيرمواعيد وجبات الطعام، نقص كمية الكافيين التي يتناولها الشخص بسبب الصيام، من العوامل الأخرى التي تسبب الصداع.

 

الوقاية

 

عوّضوا خلال فترة الصيام بأنواع وكميات صحيّة من الطعام، واهتموا بشكل أساسي بوجبة السحور. وحاولوا زيادة عدد ساعات النوم وتجنب السهر. بالإضافة إلى شرب كميات مناسبة من السوائل والماء. كما يجب التقليل من المنبهات كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية.

 

بالنسبة للذين يعانون من أمراض مختلفة، تتطلب تناول علاجات في أوقات متفاوتة، فلا بد من مراجعة الطبيب المختص المأمون قبل تغيير نمط العلاج. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة