العمل الليلي يسبّب نوبات قلبية!

العمل الليلي يسبّب نوبات قلبية!

يتعارض العمل الليلي مع الساعة الحيوية للإنسان لأنّه يزيد النشاط نهاراً ويبطئه ليلاً، والأشخاص الذين يعملون ليلاً هم أكثر عرضةً من غيرهم للأمراض والمشاكل النفسية .

 

المشاكل الصحّية الناتجة عن العمل الليلي


كَشفت الدراسات الحديثة أنّ العمل خلال الليل قد يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحّية منها:

- الإصابة بأمراض القلب، لأنّ القلب لا يستجيب للعمل الجاد في منتصف اللّيل كإستجابته أثناء النهار.

- إضطرابات الجهاز الهضمي كصعوبة الهضم والقرحة.

- نوبات صرع بسبب قلّة النوم.

- الإصابة بمرض السكري.

- التعرّض لحرقة وجفاف في العين .

- البدانة الناتجة عن إستهلاك المُنشّطات كالقهوة، السجائر، الغذاء، والكحول للتغلّب على التوتّر والنعاس.

- إرتفاع ضغط الدّم.

- إضطرابات النوم المرتبطة بخلل الساعة البيولوجيّة .

- صعوبة في التركيز والتفكير والشعور بالارهاق.

 

كما أنّ العمل الليلي يسبّب العديد من المشاكل النفسية وهي التالية: التوتر، العصبية، الكآبة، تقلّب المزاج والشعور بالعزلة بسبب العجز عن تلبية المناسبات المهمّة وممارسة النشاطات الرياضية.

 

تجنّب اعراض العمل الليلي

 

هناك العديد من الامور التي يمكن ان تقوموا بها للحدّ من الاعراض السلبية للعمل الليلي ومنها:

- الاسترخاء خلال وقت العمل على الأقلّ ١٠ دقائق.

- محاولة خفض ليالي العمل الكاملة بقدر المستطاع.

- تَجنَّب تناول المُنشّطات خارج دوام العمل.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا