القهوة جيدة لصحّتكم... خصوصًا للكبد

القهوة جيدة لصحّتكم... خصوصًا للكبد

إنّ شرب القهوة يقي من أمراض الكبد النادرة، مثل الأمراض التي تشمل التهاب القناة الصفراوية، المتصلب الأولي. فقد وجد الباحثون أنّ شرب المزيد من القهوة قد يقلل من احتمال الإصابة بهذا المرض، الذي قد يؤدي إلى الإصابة بتشمّع الكبد وقصور الكبد وسرطان الصفراوي.

 

سرطان الكبد

 

أظهرت أحدث الأبحاث أنّ تناول ثلاثة أكواب من القهوة يومياً يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة تصل إلى ٥۰ في المئة. ويمكن الحصول على الأثر الإيجابي للقهوة على سرطان الكبد من خلال دور القهوة المؤكد في الوقاية من مرض السكري، حيث أن السكري هو أحد عوامل الخطورة المعروفة لهذا المرض، أو عن طريق تأثير القهوة المفيد على تليف الكبد وإنزيمات الكبد.

ويمكن تجنب سرطانات الكبد الأولية إلى حد كبير، من خلال التطعيم ضد فيروس التهاب الكبد ب والسيطرة على انتقال فيروس التهاب الكبد سي والحد من تناول الكحول. ويمكن لهذه التدابير الثلاثة، بشكل مبدئي، أن تقي من أكثر من ٩۰ في المئة من حالات الإصابة بسرطان الكبد الأولي في جميع أنحاء العالم.

 

الإكثار من تناول القهوة

 

إنّ زيادة تناول القهوة إلى ثلاثة فناجين، أو أكثر تؤدي إلى زيادة ضربات القلب، وزيادة الحموضة والتهابات الغشاء المخاطي المبطن للجهاز الهضمي. لذلك، نوصي مرضى الالتهاب الكبدي الفيروسي وتليف الكبد المتكافئ، بتناول فنجنان من القهوة واحد فقط، حيث إنها تحسن النشاط ودرجة الوعي وتحسن من حالة الكبد، وتساعد على إدرار البول، مما يساعد على التحكم في السوائل بالبطن والقدمين.

إذا، زيادة تناول القهوة بشكل يومي لأكثر من ٣ فناجين يؤدى إلى زيادة الالتهابات وتقرحات الجهاز الهضمي، وتدهور الحالة الصحية للمريض.

‪ما رأيك ؟
من انوثة