طرق بسيطة لحلّ مشكلة الشخير

طرق بسيطة لحلّ مشكلة الشخير

الشخير مشكلة تصيب معظم البالغين، الذين عادة لا يعرفون بأنهم يشخرون. يترافق الشخير مع نوم غير مريح أو اختناق في الليل. أمّا عند الزوجين، فيشكّل الشخير صوتا مزعجا يصدره شريك حياته ويمنعه عن النوم. فتعرفوا مع موقع "صحتي" على أسباب وكيفية علاج هذه المشكلة.

 

أسباب الشخير

 

للشخير عدة أسباب منها شكل الفم، الذي قد يساهم في زيادة تضييق مجرى التنفس. كما أنّ الوزن الزائد يساهم في ذلك، لذا نجد أنّ الكثيرين من الذين يشخرون لديهم مشاكل في الوزن. بالإضافة إلى مشاكل في الأنف، إذا كان مختنقاً.

 

العلاج

 

أولاً، لا تنم على ظهرك، لأنّه يتسبب في ارتداد الأنف إلى الوراء مما يضيّق مجرى الهواء، ومن الأفضل النوم على الجانب الأيمن.

 

ثانياً، إنّ خسارة الوزن ستساعدك على نقص الوزن الاضافي في حنجرتك الذي يتسبب في تضييق مجرى الهواء.

 

ثالثاً، استعمل الأشرطة الأنفية التي يمكن شرائها في الصيدليات، وتعمل على توسيع المجاري الهوائية.

 

رابعاً، يجب علاج احتقان الأنف بأخذ دش ساخن قبل النوم، أو استخدام محلول ملحي للمساعدة على تنظيف الممرات الأنفية. كما يتعين التحقق من عدم وجود المواد المسببة للحساسية والغبار في غرفة النوم.

 

خامساً، يرتبط الشخير أحياناً بمشكلة في الحاجز الأنفي وهنا لا بد من القيام بجراحة. كما يجب التوقف عن استخدام المنومات، لأنّها تسبب ارتخاء شديد في عضلات الحنجرة، ما يعيق مجرى الهواء بشكل غير طبيعي و يسبّب الشخير.

 

أخيراً، لا بد من زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من شخير مزمن، فقد يدل على وجود مشكلة في التنفس.

‪ما رأيك ؟
من انوثة