لماذا يجب أن ننام باكراً؟

لماذا يجب أن ننام باكراً؟

لا ترتبط صحة الجسم والعقل وصحة الحالة النفسية بعدد ساعات النوم فط إنما بالوقت الذي نخلد فيه الى النوم. فعلى الرغم من أن هذه النصيحة لا يستخدمها الأطباء كعلاج للمرضى إلا أنها قد أثبتت أنها علاج فعال للعديد من الأمراض التي تطال الكثير من الأشخاص من مختلف الأعمار والأجناس، سنرى سوياً في هذا المقال من موقع صحتي ما هي فوائد النوم المبكر.

 

النوم المبكر وعملية الأيض

 

يساعد النوم المبكر في زيادة معدل عملية الأيض، ما ينعكس إيجابياً على جسم الإنسان بخاصة في فترة النهار فيتمتع بحيوية أكبر ونشاط أكثر وترتفع قدرته على القيام بالواجبات وإنجاز المهام لأن الأيض بشكل عام يزيد من معدلات الطاقة في الجسم.

 

النوم المبكر والوزن المستقر

 

إن عملية خسارة أو اكتساب الوزن مرتبطة بشكل من الأشكال بوقت النوم، فإن النوم في وقت متأخر والسهر لساعات متأخرة يعني تناول الطعام في أوقات متأخرة في وقت لا يستطيع الجسم حرق الطعام فيها، ما يسبب تراكم الدهون وزيادة الوزن.

 

النوم المبكر ونسبة التفاؤل

 

لا يرتبط فقط النوم المبكر بالجهة الجسدية من حيث الاستفادة بل هو مرتبط بعلاقة وثيقة بالجهة النفسية أيضاً فالنوم المبكر يحفز في الجسم الطاقة الإيجابية ويتخلص من المشاعر السلبية كالتوتر والقلق ما ينعكس على جهات كثير من جهات الإنسان كالجهة الجسدية والاجتماعية والإنتاجية ما يعني تأثيراً إيجابياً عاماً على حياة الشخص ككُل.

 

النوم المبكر وعملية النمو

 

إن النوم المبكر أمر أساسي وضروري عند الكبار وخصوصاً عند الصغار، لأنه هرمون النمو يصبح في معدلات مرتفعة جداً اثناء النوم العميق والذي لا يحدث سوى في ساعات معينة من الخلود الى الفراش. وهو مهم عند الصغار بشكل خاص لأن الهرمون المسؤول عن تجديد العضلات والعظام وتقوية البنية العقلية والقدرات الفكرية للأطفال لا يحدث الا في النوم العميق الذي يصل إليه الإنسان نتيجة النوم المبكر.

 

اقرأوا المزيد عن النوم من خلال موقع صحتي:

 

النوم والساعة الحيوية

اضطرابات النوم خطيرة جداً على صحّتكم

مشاكل هرمونية يسببها نقص النوم!

‪ما رأيك ؟
من انوثة