كم من الوقت يبقى فيروس كورونا المستجدّ في الهواء؟

كم من الوقت يبقى فيروس كورونا المستجدّ في الهواء؟

لا يزال فيروس كورونا المستجدّ أو ما يُعرَف أيضاً بكوفيد-19 يشغل جميع دول العالم من دون استثناء، بحيث يتزايد عدد الإصابات يوميّاً ولكن بوتيرةٍ مختلفة في كلّ دولة؛ رغم اعتماد تدابير وقائيّة للحدّ من تفشّي الفيروس قدر الإمكان ومحاولة السيطرة على انتشاره، تتراوح بين إقفال الحدود وإغلاق المرافق العامة ومنع التجمّعات وغيرها من الإجراءات.


وفي ظلّ الأخبار المتنوّعة المتداولة عن الفيروس، نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كم من الوقت يبقى في الهواء.

 

كيف يتمّ التقاط العدوى؟

 

يمكن لفيروس كورونا المستجدّ أن ينتقل من الشخص المصاب إلى الآخر السليم عن طريق الرذاذ أثناء العطس أو السعال والذي يلامس الأنف أو الفم.

ويزيد خطر الإصابة بالفيروس في حال مخالطة شخصٍ مصاب على مسافة تصل إلى مترين، كما ينتقل بشكلٍ غير مباشر من خلال ملامسة الأسطح بالأيدي ثمّ وضعها على الأنف أو الفم فيدخل الفيروس إلى الجسم ويصل إلى الرئتين.

 

كم من الوقت يبقى كورونا في الهواء؟

 

تُعدّ المسافة التي يجب الحفاظ عليها بين الأشخاص مهمّة جداً للوقاية من التقاط عدوى فيروس كورونا المستجدّ، إلا أنّ دراسة حديثة نشرتها شبكة "فوكس نيوز" أفادت بأنّ كوفيد-19 قد يبقى في الهواء لمدّةٍ تصل إلى 3 ساعات كما يعيش على الأسطح مثل البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ لمدّةٍ تتراوح بين يومين و3 أيّام.

وتضيف الدراسة أنّ الفيروس يمكن أن يبقى على الأسطح النحاسيّة لمدّة 4 ساعات وعلى الورق المقوّى حتى 24 ساعة.

 

وتتجه الدراسات لمزيدٍ من البحوث للتأكّد أكثر من المدّة التي يمكن لفيروس كورونا المستجدّ البقاء فيها على قيد الحياة والإنتقال إلى الأشخاص.

 

تجدر الإشارة إلى أنّه يمكن لحامل الفيروس نقل العدوى حتّى لو لم تظهر عليه أيّ أعراض، وقد تحتاج بعض الأعراض حوالى أسبوعين لكي تظهر وقد لا تكون قويّة في بعض الحالات.

 

ولا بدّ من التحلّي بالوعي والمسؤوليّة للوقاية من الإصابة بكوفيد-19، واتّباع بعض الإرشادات لا سيّما غسل اليدين بالماء واصلابون لمدّة 20 ثانية على الأقلّ إضافة إلى تجنّب التواجد في الأماكن المزدحمة والإلتزام بآداب العطاس وتطهير الأسطح جيّداً وتفادي ملامستها.

 

إليكم المزيد من موقع صحتي عن فيروس كورونا المستجد:


‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟