كيف يُمكن تقليل مستوى الدهون الثلاثية في الجسم؟

كيف يُمكن تقليل مستوى الدهون الثلاثية في الجسم؟

الدهون الثلاثية

للدّهون العديد من الأنواع، منها ما يُعرف بالدّهون الثلاثيّة التي تكون موجودةً في الدم بنسبةٍ معقولة أمّا عندما تتراكم على جدران الأوعية الدمويّة الداخليّة فتُصبح خطيرة تستوجب العلاج السّريع.

فكيف يُمكن علاج الدّهون الثلاثيّة؟ نستعرض بعض الطّرق الطبيعيّة لعلاج الدّهون الثلاثيّة في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تغيير النّظام الغذائي

 

كخطوةٍ أولى لا بدّ من تغيير النّظام الغذائي المُتّبع والذي يستند على الوجبات السّريعة والأطعمة المليئة بالدّهون والعناصر المضرّة بالصحّة.

في المقابل، يُنصح باتّباع نمطٍ غذائيّ صحّي ومتوازن يعتمد على العناصر الغذائيّة المهمّة والضروريّة للجسم كالفيتامينات والمعادن، مع ضرورة استشارة الطّبيب أو أخصائي تغذية في هذا الإطار.

 

ممارسة الرياضة بانتظام

 

يؤدّي النّشاط البدني دوراً هاماً وأساسيّاً في الحدّ من مستوى الدهون الثلاثيّة في الجسم، وهذا بدوره يوقف من عوامل الخطر، كما أنّه يُساعد على فقدان الوزن وعلى خفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم.

وللتّخفيف من ارتفاع الدهون الثلاثّية، لا بدّ من ممارسة التّمارين الرياضيّة وإضافتها إلى الروتين اليوميّ مع استشارة الطبيب بشأن نوع التّمارين التي يُنصح بها في هذه الحالة.

 

أوراق الغار

 

غالباً ما تُستخدم في الطهي نظراً لنكهتها المميّزة؛ حيث إنّ أوراق الغار تتمتّع بخصائص مضادةٍ للميكروبات والفطريّات ومضادات الأكسدة، ويُمكن استخدامها للمُساعدة في تحسين مستويات الكوليسترول وعلاج الدّهون الثلاثية.

 

بذور الكزبرة

 

يُمكن استخدامها كبذورٍ كاملةٍ أو كمسحوق بودرة؛ حيث يُساعد تناول بذور الكزبرة على خفض مستويات السّكر في الدم وتخفيف مشاكل الهضم وتحسين مستويات الكوليسترول وعلاج الدّهون الثلاثية وخفض ضغط الدم.

 

الثوم

 

يُعتبر تناول الثوم بانتظام من أفضل العلاجات لتقليل مستوى الدّهون الثلاثيّة في الجسم؛ حيث يُمكن إضافته إلى النّظام الغذائي للمُساهمة في تنظيم مستوى السكر في الدم وتقليل مستويات الكولسترول أيضاً.

 

يُبيّن الفحص المخبريّ للدم مستوى الدّهون الثلاثيّة حيث يستند الطّبيب إلى نتائج هذا الفحص ليُعطي توصياته في إحداث بعض التغييرات بنمط الحياة كخطٍ أوّل في علاج الدهون الثلاثيّة المُرتفعة في الجسم.

أمّا في حال لم تُساعد هذه التغييرات على تحقيق مستوياتٍ أفضل من الدّهون الثلاثيّة في غضون بضعة أشهر، فعندها تستدعي الحالة إلى تناول دواءٍ ينصح به الطّبيب لتخفيض مستويات هذه الدّهون.

 

لقراءة المزيد عن الدّهون والتغذية إضغطوا على الروابط التالية:


هذا ما يجب أن تعرفوه عن الدهون الغذائية!

هكذا يمكنك التخلص من الدهون الزائدة في الذراعين

التغذية المنخفضة الدهون... هل هي مفيدة أو مضرّة؟

‪ما رأيك ؟