ما يجب معرفته عن الفيبروميالجيا او مرض العضلات المشتعلة

ما يجب معرفته عن الفيبروميالجيا او مرض العضلات المشتعلة

ربما يكون مرض العضلات المشتعلة او الفيبروميالجيا (Fibromyalagia) غريباً عليكم او لم تسمعوا به من قبل، لكن الحقيقة انه يصيب الكثير من الاشخاص ويعتبر من الامراض العضلية الشائعة. وقد افادت الجمعية الوطنية المتخصصة بالأبحاث عن هذا المرض أن أهم مميزاته هي الآلام العضلية أو المفصلية التي تنتشر في الجسم على نطاق واسع. ومن الممكن ألا ينحصر الألم في مكان واحد بل أن ينتقل من الرأس مثلا الى القدمين ويرافقه التعب المستمر الى جانب الصداع ومن أعراضه أيضاً ضعف الذاكرة عند المريض وصعوبة التحرك عند الاستيقاظ صباحاص الى جانب ساعات نوم غير منتظمة.

 

التهابات العضلات - نصائح عملية

 

النصائح المهمة

 

عدة نصائح تقدم للمريض بما يختص بهذا الأمر فالمصاب بالفيبروميالجيا هو في حالة ألم دائم ولا يستطيع أن يقدّر ما تتحسن حالته أم تسوء لذلك عليه مثلا أن يدون درجات الألم التي عانى منها في اليوم حتى يعلم إن كانت تصاعدية أم تنازلية فيعلم ما الذي ساعده ليرتاح ويعمل على تكراره.  عن الأدوية يقول الأطباء أنها قد لا تنفع إلا جزئياً والى جانب ذلك تصحب معها عوارض جانبية كالمشاكل النفسية وهي من ناحية أخرى مكلفة جدا لذلك ينصح المريض بأن يعمل على تحسين حالته بالخيارات الطبيعية المتاحة له قبل الأدوية، لأن أسلوب الحياة يؤثر على علاج هذا المرض.

 

اليكم اسباب تيبس العضلات وطرق علاجه

 

الدعم النفسي مهم للمريض في هذه الحالة كما عليه أن يلجأ الى اختصاصي روماتيزم لتشخيص الحالة لأن الطبيب العادي قد لا يفقه فيها، الى جانب ذلك لا يجب عليه أن يدع المرض يسيطر على تفكيره وحياته بل عليه أن يقود عقله بعيداً عن الألم وألا يجلس مستسلماً للكآبة بل ينصحه الاختصاصيون بممارسة التمارين التي يحبها ويجلس مع الأشخاص الذين يجعلونه يشعر براحة أكبر.

 

اليكم نظام غذائي يساعد على نموّ العضلات

 

المرحلة الأهم

 

من المهم جدا أن يتقبل الإنسان أنه يعاني هذا المرض ولا يتأفف من إصابته به بل إن حاول التأقلم معه قد يسيطر على انتشاره ويخفف من التفاعل بين جسمه والمرض.

‪ما رأيك ؟
من انوثة