هل سمعتم من قبل بحمّى الضنك؟ هذه هي أعراضها

هل سمعتم من قبل بحمّى الضنك؟ هذه هي أعراضها

هل سبق وأن تعرّضتم للسعة بعوضة، وبعد عدّة أيّام ارتفعت حرارتكم؟ قد تكون حمى الضنك! فحمّى الضنك هي مرض فيروسي يصيب الإنسان بسبب لدغة بعوضة. اليوم، تعتبر حمّى الضنك من أكثر الفيروسات التي تنتقل بين البشر عبر لسعة حشرة ومصدر المرض هو الإنسان بحدّ ذاته خاصّة في المناطق المدنيّة والكثيفة بالسكّان. فعليّاً، يوجد أربعة أنواع من  فيروس حمّى الضنك، ومن مصادر جغرافيّة مختلفة، ولكن بفضل دواعي السفر، اختلطت وانتشرت الأنواع الأربعة من الحمّى الضنكيّة في مناطق وباء في العالم. تابعوا معنا هذا المقال من موقع صحتي لتتعرّفوا على أعراض فيروس حمّى الضنك.

 

ما هي أعراض حمّى الضنك؟

تبدأ عوارض حمّى الضنك تقريباً بعد أسبوع من التعرّض للدغة البعوضة. وتستمرّ الحمى من خمسة إلى سبعة أيّام مع حدوث العوارض التالية:  

- حمّى فجائيّة

- آلام قويّة في العضلات أو الظهر

- ظهور طفح جلديّ يجعل المريض يرغب بالحكّة للحكّة في كلّ أنحاء جسمه في نهاية مدّة الحمى.

- فقدان كبير للشهيّة وضعف شديد

- حدوث نزيف دموي أي من الفم أو الأنف أو الجلد أو الأمعاء ولكن في حالات نادرة

- إنخفاض شديد في مستوى ضغط

 

ماذا عن العلاج؟

في ما يخصّ علاج حمّى الضنك، فهو فقط علاج الأعراض، ذلك أنّ ليس متوفّر حتى الآن دواء يقي من الإصابة بالفيروس المسبب للمرض. كذلك، تطعيم ضدّ مرض حمّى الضنك ليس موجوداً، كونه لا يزال في مرحلة التطوير. وبالنسبة للوقاية، فالطريقة الوحيدة المتاحة حاليّاً لحماية الشخص نفسه من حمّى الضنك هي تجنّب لسع الحشرات.

 

لقراءة المزيد من المقالات عن أخبار الصحة والطب اضغطوا على الروابط التالية:

حقائق خطيرة عن الافراط في استخدام المسكّنات!

كيف تحدّون من البكتيريا في الفم؟

طرق طبيعية وطبية وجراحية لعلاج خشونة الركبة... تعرّفوا عليها


‪ما رأيك ؟
من انوثة