الأسبوع العالمي لمرض البوليو أو شلل الأطفال

الأسبوع العالمي لمرض البوليو أو شلل الأطفال

يُحتفل بالأسبوع العالمي لشلل الأطفال بدءاً من تاريخ ۲٤ أكتوبر من كل سنة وحتّى نهاية شهر اكتوبر. وفي هذا النهار، أطلقت منظمة الصحة العالمية مبادرة عالمية هدفت لاستئصال شلل الأطفال، من خلال تطعيم كل طفل دون استثناء باللقاح المضاد لشلل الأطفال. فتمكنت من خفض حالات شلل الأطفال بنسبة ٩٩%، حيث لم يعد شلل الأطفال موجودًا إلا في الدول التي تعاني من انخفاض في مستوى الخدمات الصحية .

 

إحصاءات منظمة الصحة العالمية

 

اكد تقرير لمنظمة الصحة العالمية انخفاض عدد حالات شلل الأطفال في العالم منذ عام ۱٩۸۸، بنسبة تفوق ٩٩%، إذ تشير التقديرات إلى انخفاض ذلك العدد من نحو ٣٥۰۰۰ حالة سُجّلت في ذلك العام إلى ٤۰٦ حالة في عام ۲۰۱٣. ويأتي هذا الانخفاض نتيجة لتلك الجهود المبذولة على الصعيد العالمي من أجل استئصال المرض. كما أوضح التقرير أنه خلال عام ۲۰۱٣ لم يعد شلل الأطفال يستوطن إلا ثلاثة بلدان في العالم أفغانستان ونيجيريا وباكستان، بعدما كان يستوطن أكثر من ۱۲٥ بلداً في عام ١٩٨٨.

 

وجاء في التقرير أنّ معظم الناس المصابين بفيروس شلل الأطفال ليس لديهم أي علامات للمرض، أو علامات خفيفة ولا يدركون أنهم قد أصيبوا. وتشمل تلك الأعراض الحمى، والتعب، والصداع، القيء، تيبس في الرقبة، وآلام في الأطراف. كما اوضح أنّ حالة واحدة من أصل ۲۰ حالة عدوى بالمرض تؤدي إلى شلل عضال. ويلاقي ما يتراوح بين ٥% و۱۰% من المصابين بالشلل حتفهم بسبب توقّف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها.

 

طعم سابين ضد شلل الاطفال

 

يتكوّن لقاح منع شلل الاطفال بوليو سابين من ثلاثة أصناف فرعية، حيّة وموهنة من فيروس شلل الاطفال. وهذا اللقاح هو عبارة عن محلول سائل يتم تناوله عن طريق الفم على شكل قطرات. بعد إعطاء ٣ جرعات من التطعيم، تتحقق حماية مناعية في الجسم تصل نسبتها إلى ٩٩%. تكمن أفضلية اللقاح سابين في أنّ الفيروسات الحية الموهنة تتكاثر في أمعاء الشخص المتلقي للتطعيم ويتم إفرازها. وهكذا، تتكوّن عدوى وتطعيم ثانوي لدى الاشخاص المحيطين بمتلقي التطعيم. هذه الطريقة تضمن الوصول إلى مستويات تطعيم مرتفعة في المجتمعات، وتضمن وقاية أفضل من إنتشار داء شلل الاطفال.

 

يعتبر لقاح بوليو سابين اللقاح المفضّل عند حصول انتشار فاعل لوباء شلل الاطفال، الا أنّه لا يستخدم كعلاج للمصابين بشلل الاطفال. لذلك، يوصي الأطباء باتباع بعض النصائح الصحية كالتزام الراحة، التغذية الجيدة، وتناول الأدوية المساعدة على تخفيف الأعراض، إلى جانب المحافظة على العلاج الطبيعي حتى لا تفقد العضلات وظيفتها.

 

المزيد من المعلومات حول مرض شلل الاطفال عبر هذا الرابط

‪ما رأيك ؟
من انوثة