الدراسات تؤكد... اسلوب الحياة الصحي يكافح السرطان بفعالية

الدراسات تؤكد... اسلوب الحياة الصحي يكافح السرطان بفعالية

الاصابة بمرض السرطان يمكن ان يكون أكثر الأمور المقلقة لأي شخص، فيبدأ الخوف من العلاج وتأثيراته الكثيرة على الجسم والصحّة عموماً. ولكن رغم العلاج الكثير من الحالات تتدهور ولا تحقق التقدم المرغوب به وصولاً الى الوفاة. فكيف يمكن مكافحة السرطان بفعالية؟ اكتشفوا الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تغيرات بسيطة

 

قام فريق بحثي بدراسة نشرت في مجلة وباء السرطان، وهي مجلة الجمعية الاميركية لابحاث السرطان، تبين من خلالها وفي مراجعة للدراسات التي نشرت خلال السنوات العشر الماضية أنّ الالتزام بالنظام الغذائي وممارسة المبادئ التوجيهية الصادرة عن الجمعية الاميركية للسرطان والمعهد الاميركي لصندوق ابحاث السرطان العالمي، له تأثير كبير على الشفاء من مرض السرطان. 

 

اما اكثر انواع السرطانات تأثراً بهذه التغييرات في نمط الحياة فتمثلت بسرطان الثدي، سرطان بطانة الرحم، سرطان القولون والمستقيم لدى الرجال والنساء على حد سواء. ومن النتائج المهمة التي يمكن الارتكاز عليها أنّ واحد من كلّ 5 حالات سرطان يمكن منعها إذ اتبع الناس اسلوب حياة اكثر صحة، فتغييرات بسيطة مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة المزيد من التمارين يمكن ان يكون الفرق بين الحياة والموت. 

 

ومن الامثلة على ذلك بحسب الدراسة سرطان الثدي، فالنساء اللواتي يلتزمن بما لا يقلّ عن 5 توصيات صادرة عن المنظمتين يكنّ 60٪ اقل عرضة للاصابة بسرطان الثدي من اللواتي لا يلتزمن بالتوصيات، ومع الالتزام بكل توصية ينخفض خطر الاصابة بسرطان الثدي بنسبة 11٪. 

 

ولا بد من الاشارة الى انّ سوء اختيارات النظام الغذائي وقلة النشاط البدني واستهلاك الكحول ووزن الجسم الزائد، كلّها عوامل تمثل حوالي 20٪ من حالات السرطان، وبالتالي يمكن منعها مع تعديل نمط الحياة.

 

يقدم لكم موقع صحتي طرق عديدة للوقاية من مرض السرطان:

 

هل تعلمون ان الفلفل الأسود يقي من السرطان؟

تناولوا هذه الاطعمة واحموا انفسكم من سرطان الامعاء

هل تساعد الرياضة في الوقاية من سرطان الثدي؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة