Sohati - هكذا تتجنّبين الإصابة بمسمار القدم المؤلم

هكذا تتجنّبين الإصابة بمسمار القدم المؤلم

مسمار القدم أو مسمار اللحم هو مرض جلدي مزعج ومؤلم يستدعي العناية الطبية في الكثير من الأحيان وفي بعض الأوقات التدخل الجراحي. فما ي أسبابه، وكيف يمكنك الوقاية منه؟ أسئلة نجيب عنها في المقال التالي.

 

ما هو مسمار القدم؟

 

هو من أبرز المشاكل التي يصاب بها الأشخاص المجبرين على الوقوف لوقت طويل خلال العمل وهم يرتدون أحذية غير مريحة. فبسبب الإحتكاك الطويل بين القدم والحذا من جهة، والحذاء والأرض من جهة أخرى، تظهر الزوائد اللحمية على أصابع القدم أو على مناطق أخرى منها، وتكون قاسية ومؤلمة عند اللمس أو الضغط عليها، وتصعّب بالتالي عملية المشي.

 

العلاج

 

غالباً ما يكون العلاج عن طريق إعطاء المريض المضادات الحيوية على شكل كريم، أو بعض العلاجات الطبيعية، ولكن في بعض لأحيان يكون من الضروري أن يتدخل الطبيب ويجري جراحة صغيرة نسبياً، قائمة على إزالة الزوائد اللحمية وتنظيف المنطقة كما ومعالجة الأعصاب التي تغذي المسمار لعدم ظهوره من جديد.

 

طرق الوقاية من مسمار القدم

 

- حتى لا تتعرضي لهذه المشكلة المزعجة، الشرط الأول هو أن تلبسي الأحذية المريحة ذات النوعية الجيدة، على أن يكون مقاسها مناسباً لقدمك. كما وتجنّبي ارتداء الكعب العالي إلا في المناسبات.


- إهتمي بصحة أظافرك من خلال قصها وتنظيفها بشكل دوري. كما واحرصي على غسيل قدميك يومياً وتدليكها بالزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند.
 

- الوزن الزائد هو أحد الأسباب الرئيسية لظهور مسمار القدم فتخلصي من الكيلوغرامات الزائدة التي تشكل ضغطاً على قدميك.

 

- تجنّبي السير حافية القدمين لأن ذلك من شأنه أن يزيد من احتمالات ظهور المسمار في القدم لأنه يسبب جفاف الجلد.

 

بإمكانك استعمال المسحوق الخاص بالوقاية من الفطريات من خلال رشه على الحذاء من الداخل وعلى الجوارب.

 

يمكنك أيضاً تدليك قدميك بكبسولات الفيتامين E ما يساعد على تحسين صحة القدمين وحماية بشرتها من الفطريات والالتهابات.

 

المزيد حول مسمار القدم في ما يلي:

 

كيف يمكن التخلّص من مسمار الكعب المزعج؟

إنتبهي... 6 مخاطر لإرتداء الأحذية الضيقة!

هل يزعجكم مسمار اللحم؟ الحلّ موجود بين يديكم

‪ما رأيك ؟