هل استخدام غسول الفم ضروري؟

هل استخدام غسول الفم ضروري؟

إذا كنتم تعتقدون أن فرشاة الأسنان والخيط كافيان لتنظيف فمكم والقضاء على كل الجراثيم الموجودة داخله، والتي تتسبب بالعديد من المشكلات الصحيّة إلى جانب مشكلات الأسنان كتراكم الجير (البلاك) والتهابات اللثة والتسوس بالإضافة الى رائحة الفم، فأنتم مخطئون جدّاً إذ ثبت أنه من الضروري استخدام غسول الفم كمطهّر أساسي مكمّل لدور فرشاة الأسنان والخيط. فما هي فوائد غسول الفم؟ وكيف يتمّ استخدامه؟ تابعوا التفاصيل في التالي:

 

- يحارب غسول الفم تراكم طبقات الجير على الأسنان المعروفة بالبلاك من خلال مادة الزنك التي تعتبر عنصراً أساسيّاً في تركيبته بالإضافة إلى مادة التارتار التي تؤمّن حماية إضافية.

- يقضي الغسول على البكتيريا المزعجة في الفم خلال ٣٠ ثانية فقط.

- يقي الأسنان من التسوّس.

- يؤمّن حماية للفم لمدة ١٢ ساعة.

- يمكن لغسول الفم أن يصل إلى الأماكن التي لا تستطيع الفرشاة الوصول إليها بين الأسنان واللثة.

- يساعد غسول الفم في التخلص من رائحة الفم الكريهة كما يمنحكم نفساً منعشاً.

 

كيف يستخدم غسول الفم؟ 

 

يستخدم غسول الفم مرّتين في اليوم بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، وذلك من خلال المضمضة لمدة ٣٠ ثانية للقضاء على البكتيريا بشكل نهائي.

 

اليكم طرق مواجهة رائحة الفم الكريهة من الدكتور راغد بشور

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة