هل تحمي الكمامة القماشية من فيروس كورونا؟

هل تحمي الكمامة القماشية من فيروس كورونا؟

أدى الذعر العالمي الكبير المرتبط بالخوف من استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد إلى نقص كبير في كمامات الوجه المتخصصة حول الكرة الأرضية. ومع تراجع معدات الحماية المناسبة، دخل العاملون في القطاع الطبي في سيناريوهات خطيرة قد تعرضهم للإصابة بالفيروس. ويبدو أن القطاع الخاص بدأ يتدخل هنا لملء الفراغ القائم في الكمامات.

ومن المهم الملاحظة أنه ليست كل الأقنعة الموجودة في الأسواق اليوم متساوية في الجودة، خصوصا مع دخول الشركات التجارية والمصانع الهواة إلى قطاع إنتاج الكمامات الطبية المتخصصة. إذ بدأ عدد من العلامات التجارية بتصنيع الكمامة القماشية التي يتم ترويجها على أنها تحمي من فيروس كورونا، ولكن فعليا إذا لم تكن مزودة بفلاتر HEPA الخاصة، لا يمكنها إبقاء جزيئات الفيروسات بعيدا عن الفم والأنف.

 

مواصفات الكمامة القماشية

وجدت دراسة أجريت في المجلة الطبية البريطانية أن ارتداء الكمامة القماشية تساهم بشكل طفيف في حماية العاملين في مجال الرعاية الصحية وهي أفضل من عدم وجود قناع على الإطلاق. إذ تسمح الكمامة القماشية لنحو 97% من الجسيمات المحمولة جوا بإمكان اختراق القماش وصولا إلى أنف وفم من يرتديها.

وللأشخاص الذين يبحثون عن الحماية من فيروس كورونا، فقد تمنعهم الكمامة القماشية من استنشاق قطرات محمولة في الهواء، إلا أنها تحجب 3% فقط من الجسيمات المتنقلة وهو أفضل بشكل هامشي فقط من عدم ارتداء أي شيء على الإطلاق. أما إذا كان الشخص مريضا وحاملا للفيروس، فقد تمنعه الكمامة القماشية من نشر الرذاذ الموبوء على الأشخاص الآخرين من حوله.

 

أفضل كمامة في الأسواق

المعيار الذهبي هو قناع التنفس N95 الذي يحتوي على فيلتر خاص قادر على تنقية ما لا يقل عن 95% من الجسيمات المحمولة جوا. وتصنيع هذه الكمامات يتم بشكل معقد نظرا إلى العدد الكبير من الأجزاء المتخصصة التي تحتوي عليها.

في الأوقات العادية، تقوم الشركات المتخصصة بتصميم هذه الأقنعة ليتم ارتداؤها مرة واحدة فقط قبل التخلص منها. ولكن بسبب الأزمة العالمية الحالية وانتشار فيروس كورونا في أغلب المستشفيات حول العالم وانخفاض الكميات المتاحة، يضطر الأطباء والممرضات إلى إعادة استخدام هذه الكمامة N95 بشكل متكرر.

هذا ويقوم بعض الأطباء بارتداء الكمامة القماشية على أقنعة N95 لضمان قدرة استخدامها لفترة أطول. ولكن من الضروري التنبه إلى أن هذه الكمامة ليست للاستخدام العادي ولا يجب شراءها لتخزينها في المنازل أو استخدامها في الشوارع العامة، إنما وبالمقابل يجب اللجوء إلى الكمامات العادية وترك الأقنعة المتخصصة للطواقم الطبية التي تحاول مكافحة الفيروس بأشد الطرق.

 

لقراءة المزيد عن فيروس كورونا:

كيف يمكن تخفيف قلق الطفل من فيروس كورونا؟

اضطرابات نفسية شائعة خلال فترة العزل المنزلي

نصائح عملية لمحاربة الاكتئاب بسبب العزل المنزلي

‪ما رأيك ؟