٤ نصائح عن التنظيف ضرورية لمرضى الحساسية

٤ نصائح عن التنظيف ضرورية لمرضى الحساسية

مع اقتراب فصل الصيف وخاصة بالنسبة للمقيمين في دول الخليج العربي، ذلك يعني الإستعداد لجو حار و مغبر. و خلال هذا الفصل الطويل يُجبر الأشخاص الذين يعانون من الربو وحساسية الصدر أو التهاب اللحمية من مواجهة مسببات الحساسية سواء في الأماكن المغلقة او الخارجية مثل الغبار وعث الغبار وجراثيم العفن ووبر الحيوانات الأليفة والكائنات الدقيقة التي تعيش في فتحات المكيف، وغيرها الكثير.

 

ووفقاً لتقرير طبي صدر مؤخراً، فإن أكثر من ثلث سكان الإمارات العربية المتحدة يعانون من الحساسية وقد تزداد حالات الإصابة خلال أشهر الصيف الحارة، خاصة عندما تكون نوعية الهواء ليست في أفضل احوالها. لذلك بإمكانكم ان تحموا بيوتكم من الحساسية باتباع هذه النصائح المقدمة لكم من قبل شركة كارشر لحلول التنظيف المبتكرة.

 

النصيحة الأولىأمسح الاثاث بقطعة قماش مبللة او مطهرة.

 

التنظيف هو سيف ذو حدين، ففي الواقع فإن مسح الغبار عن الأسطح يطلق مسببات الحساسية في الهواء مثل الغبار. ولتجنب ذلك يمكن استخدام قطعة قماش مبللة لمسح الآثاث. هذا النموذج الجديد من التنظيف يسهل مسح الغبار، حيث ان الجسيمات الصغيرة تنجذب بالشحنات الكهربائية وتتمسك بقطعة القماش. وكما تقول القاعدة العامة في التنظيف: مسح الغبار أولاً ومن ثم التكنيس.

 

النصيحة الثانية: مزج مواد التنظيف مع الماء

 

بعض مواد التنظيف من الممكن أن تسبب الحساسية للأشخاص سواء على الجلد او على الجهاز التنفسي، لذا وللحد من تركيز هذه المواد من الممكن تخفيفها بالماء، ولا داعي للقلق فهذا لن يؤثرعلى قوة او فعالية المنتج. والتنظيف دون استخدام المنتجات الكيمائية ممكن ايضاً من خلال التنظيف بالبخار.

 

ما هو علاج حساسية عث الغبار المنزلي؟

 

النصيحة الثالثة: تهوية الغرف بصورة جيدة طوال فترة التنظيف

 

إن مواد التنظيف الكيمائية والغبار في الأماكن المغلقة هي مشاكل حقيقية بالنسبة لمن يعانون من الحساسية. ولتجنب هذا يجب ان يحرص من يعاني من الحساسية ان يضمن وجود تهوية جيدة للغرف خلال فترة تنظيفها. خلال فصل الصيف يمكن ان تتم تهوية الغرفة خلال فترة الصبح الباكر قبل أن تشتد درجات الحرارة، ولكن قبل القيام بذلك يجب التأكد من صفاء الجو وان ليس هناك أية عاصفة رملية. وينصح باستخدام اجهزة تنقية الهواء في المنزل.

 

النصيحة الرابعة: نفض شراشف الأسرة 

 

من الجميل ان تكون الأسرة مرتبة، ولكن ترتيبها في الصباح الباكر يجعل من السهل على عث الفراش العيش والبقاء فيها لأن معظم الرطوبة الناتجة عن التعرق أثناء الليل تبقى محاصرة تحت الأغطية والشراشف, ولمنع حصول هذا يجب نفض الشراشف وتهوية الغرفة يومياً قبل ترتيب السرير وايضاً من الأفضل تعريض الوسائد والأغطية للهواء الطلق لبعض الوقت. إن القضاء على عث الفراش كلياً يكون من خلال غسل الشراشف والأغطية بدرجة حرارة بين ٦٠ - ٩٥ درجة مئوية او بحسب تعليمات الغسيل الموجودة على المنتج. ويمكن للأشخاص الذين يعانون من الحساسية التي يسببها غبار المنزل استخدام الأغطية الخاصة بالأثاث والتي تقي الفراش والأغطية والوسائد من التقاط الغبار او العث.

‪ما رأيك ؟
من انوثة