٦ اسباب ستدفعكم الى التفكير مرتين قبل وشم جسمكم!

٦ اسباب ستدفعكم الى التفكير مرتين قبل وشم جسمكم!

إن كنتم قد فكرتم بالحصول على وشم بناسبكم من الممكن ان تعيدوا التفكير في هذا الأمر بعد قراءة هذا المقال الذي سنقدمه اليوم لكم من صحتي حول المخاطر الكثيرة المتعلقة بالوشم.

 

الليزر الوسيلة الأنسب لإزالة الوشم

 

١- من الممكن من خلال إعادة استخدام الإبر بالطبع بحسب المكان الذي نرتاده لنشم جسدنا، أن نلتقط عدوى مرض الأيدز والتهاب الكبد الوبائي لذلك يجب الانتباه الى المكان الذي نحصل فيه على الوشم ومدى النظافة الموجودة فيه.

 

٢- الى جانب ذلك من الممكن أن يتحسس جسم النسان من الحبر المستخدم في الوشم وأثبتت الدراسات أت الحبر بالألوان الأحمر والأصفر يسبب الحساسية أكثر من باقي الألوان، الى جانب زيادة الحساسية بحال تعرض الوشم للشمس.

 

مخاطر الوشم يمكن أن تصل الى الاصابة بالايدز

 

٣- من المعلوم ان الجسم يطرد الأجسام الغريبة من حول الوشم مما قد يسبب بندوب دائمة حوله بحال كان هناك أي خطأ عند الخضوع له.

 

٤- على الرغم من كون الإبرة جديدة من الممكن أن تحدث عدوى للجلد من الحبر الذي يحوي على بكتيريا تسبب بالطفح الجلدي والتورم والألم، ولن تظهر العدوى إلا بعد أسبوعين أو ثلاثة.

 

التوشيم، أسراره و مخاطره

 

٥- إن التقط الجسم أي عدوى بسبب الوشم فقد تؤثر سلباً على الجهاز اللمفاوي المسؤول عن طرد السموم من الجسم وتنظيم تدفق الدم حوله.

 

٦- الوشم يتكون من مواد سامة مثل الكوبالت، الالمونيوم، الكروم، النحاس، النيكل والزئبق. لذا فإنّ المخاطر التي يتعرض لها الافراد خلال رسم الوشوم لا يمكن تجاهلها، حيث ان اغلب المواد المستخدمة مسرطنة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا