الرّجيم الياباني للتخلّص من الكرش: 7 أسس هامّة

الرّجيم الياباني للتخلّص من الكرش... 7 أسس هامّة

الرجيم

يتّفق الجميع على أنّه من الصّعب الإلتزام بنظامٍ غذائيّ يُحدّد نوع وكمّية الأطعمة التي يُمكن تناولها، ولكن من أجل الحصول على جسمٍ رشيقٍ وصحّي لا بدّ من الإنتباه إلى كلّ ما يدخل إلى الجسم من أطعمةٍ ومشروبات.

ولأنّ التّوازن في الطّعام يُعتبر أوّل الطريق للتخلّص من السّمنة بشكلٍ نهائيّ، يُمكن الإطّلاع على الرّجيم الياباني للتخلّص من الكرش، حيث نكشف عن أبرز أسسه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الإكثار من شرب الماء

يُنصح بتناول أكبر قدرٍ مُمكنٍ من الماء طوال اليوم، بِما لا يقلّ عن 8 أكوابٍ منه؛ ويُفضّل تقسيم كمّية الماء المُتناوَلة والحرص على بدء النّهار بشرب كوبَين على الريق لتنشيط الدّورة الدمويّة وتقليل نسبة ترسّبات الأملاح والسّموم في الكلى.

 

تناول ثمرتَين من الموز يوميّاً

من أبرز أسس الرجيم الياباني، تناول ثمرتَين من الموز على الأكثر على مدار اليوم بين الوجبات الأساسيّة للحفاظ على مستوى السكر في الدم، مع ضرورة عدم تناول أيّ نوعٍ من الحلويات في أوقات اتّباع الحمية.

 

التّركيز على الخضار الطّازجة

من المُفيد الإكثار من تناول الخضار الطّازجة بين الوجبات الأساسيّة؛ مثل الخس والخيار والجرجير وغيرها للشّعور بالشّبع وتجنّب الإصابة بالإمساك.

 

تجنّب الملح والصّلصات في الطّعام

من مميّزات المطبخ الآسيوي عموماً، أنّه لا يستخدم الملح الأبيض إلا نادراً، حيث يُمكن استخدام التّوابل والبهارات والليمون والخلّ والبصل والثوم في تحضير الطّعام بدل اللجوء إلى الملح. كما يُمنَع استخدام الصّلصات غير الصحّية في الطّعام.

 

تقديم الطّعام في أطباقٍ صغيرة

إنّ تقديم الطّعام في أطباقٍ صغيرة قد يكون من أفضل استراتيجيّات الرجيم عموماً، بهدف تناول أطعمةٍ صحّيةٍ وفقدان الوزن. ويُشار إلى أنّه عندما تُعتمد الأطباق الكبيرة في تقديم الطّعام، عادةً ما يزيد هذا الأمر من الحاجة والرّغبة في تناول كمّياتٍ أكبر من الطّعام.

 

مضغ الطّعام ببطء

يُفضّل الحرص على إبطاء مضغ الطّعام أثناء تناوله، ممّا يؤدّي إلى تناول كمّياتٍ أقلّ منه وتحقيق الشبع الكامل.

 

ممارسة المشي 30 دقيقة يوميّاً

من المهمّ بحسب الرّجيم الياباني، الحرص على ممارسة رياضة المشي لمدّة 30 دقيقة يومياً، لإذابة دهون الدم والعمل على تناسق القوام.

 

قد يتساءل البعض من مُحبّي القهوة ما إذا كانت مسموحة في الرّجيم الياباني للتخلّص من الكرش، والحقيقة أنّه هذا النّظام الغذائي لا يُفضّل كثيراً شرب القهوة أو الشاي إلا أنّه لا يمنع ذلك بل ينصح بالإبتعاد عنهما قدر الإمكان واستبدالهما باليانسون والنّعناع والشّاي الأخضر من دون إضافة السّكر.

 

لقراءة المزيد عن الرجيم إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟