بعد خسارة الوزن بشكل كبير... ما هو الحلّ الأمثل لشدّ الجلد المترّهل؟

بعد خسارة الوزن بشكل كبير... ما هو الحلّ الأمثل لشدّ الجلد المترّهل؟

لا شك أن الجلد يفقد مرونته مع الزيادة الكبيرة في الوزن، ما يؤدي الى ظهور الترهلات الزائدة في المناطق التي كانت تضم الدهون المتمددة كالبطن والذراعين والفخذين والصدر. فما هو الحلّ الأنسب والمثالي لشدّ الجلد المترهل بعد خسارة الوزن الكبيرة؟

 

جراحة شدّ الجسم

 

إن عملية شد الجسم هي جراحة تقوم بإزالة طبقات الجلد المتهدل والمترهل، مع تحسين شكل الأنسجة الموجودة تحته، للحصول على مظهر متناسق مع جلد مشدود مناسب لحجم الجسم.

 

عملية شد الجسم بالخطوات

 

تقوم عملية شدّ الجسم على خطوات عدّة، وهي على الشكل التالي:

 

- التخدير: تتم هذه العملية تحت التخدير الكلي في معظم الحالات.

 

- إجراء الشق الجراحي: يعتمد مكان الشق الجراحي وحجمه على الجزء المراد شده، وعلى كمية الجلد التي سيتم التخلص منها، علماً أن عملية شد الجسم تتطلب ندوباً كبيرة للغاية بهدف إزالة الجلد الزائد.

 

- شدّ الجلد: يتم في هذه المرحلة شد الجلد والأنسجة المترهلة تحته في مختلف أنحاء الجسم.

 

- إغلاق الشق الجراحي: في المرحلة الأخيرة تغلق الشقوق الجراحية وتضمد ويوضع فيها أنابيب مناسبة لتجميع الدماء والسوائل التي قد تتجمع في الجرح بعد العملية.

 

وهنا نشير الى أن هذه العملية تتكرر على كل أماكن الجسم المرغوب في شدّ الجلد فيها.

 

ماذا بعد الجراحة؟

 

هذه العملية كبيرة للغاية، وفترة التعافي لن تكون سهلة، وفي المرحلة التالية سيتم وضع ضمادات على كل الأماكن التي أجريت فيها الشقوق الجراحية، ومن الضروري تجنب أي حركات عنيفة خلال هذه الفترة، وينصح كذلك بشرب كميات كافية من الماء، وإتباع تعليمات الطبيب بعناية ودقة، لضمان نجاح العملية.

 

المخاطر المحتملة بعد العملية

 

مضاعفات جانبية كثيرة قد تواجه المريض بعد الخضوع لهذه العملية، ومن أبرزها:

- الإصابة بعدوى في الجرح

- الحاجة الى نقل دم

- الإصابة بجلطات

- نزيف داخلي أو خارجي

 

إقرأوا المزيد عبر صحتي عن علاج ترهلات الجلد:

 

علاج ترهلات الصدر... بين الجراحة والعادات اليومية السليمة!

وداعاً لعيادات شد الجسم! إليكم أفضل العلاجات المنزلية

اكتشفي معنا ابرز التقنيات التجميلية لشد الجسم

‪ما رأيك ؟
من انوثة