تخلصي من آثار الشيخوخة عبر رفع الحواجب

تخلصي من آثار الشيخوخة عبر رفع الحواجب

ترهل الجفن من اكثر المشاكل التي تعاني منها المرأة مع التقدّم في العمر. ومن اجل التقليل من علامات الشيخوخة، يتم اللجوء الى الجراحة التجميلية من خلال اجراء عملية رفع الحواجب لشد جلد الجبين. موقع صحتي يقدم لك كل ما يجب ان تعرفيه عن عملية رفع الحواجب اذا قررت يوما ما اجراء هذه الجراحة.

 

اهداف العملية

 

الهدف من هذه العملية تجميلي بحت. فمعظم النساء يرغبن بالتخلص من آثار الشيخوخة التي تظهر في منطقة الوجه. فليجأن الى شدّ الوجه عن طريق الجراحة التجميلية وغالبا ما يتم الجمع بين جراحة شد الوجه وجراحة رفع الحواجب المتهدلة والتي تجعل العيون تبدو متعبة. 

 

تسمح هذه العملية برفع هذه المنطقة في الجزء الامامي من الجبين، وازالة الجلد الزائد على جانبي الجبين، وتحسين مظهر طيات الجلد بالقرب من العيون. ويتم رفع الحواجب عن طريق شد الجلد، والقضاء على التجاعيد والجلد الزائد والتخلص من الدهون الزائدة في هذه المنطقة من الوجه. احيانا يلزم ايضا رفع العضلات والجفون العلوية. 

 

كيفية اجراء الجراحة ومضاعفاتها

 

قبل الشروع في العملية، يتم فحص نوع الجلد، وملمسه، وسماكته، لمعرفة مدى ملاءمته للجراحة وفقا للجلد الزائد وارتفاع الحاجبين. تحتاج هذه العملية الى تخدير كامل. ويتم فيها عمل شق في فروة الرأس خلف خط الشعر. ومن ثم يرفع جلد الجبهة ويشدّ حتى ترتفع الحواجب الى المستوى المطلوب. بعد ذلك يزال الجلد الزائد، ثم يتم تخييط الأنسجة من الداخل والجلد من الخارج. وتوضع ضمادات وأربطة كافية لمنع حدوث تورمات أو كدمات. تستغرق العملية من ثلاثين دقيقة إلى ساعة تقريباً.

 

اما مضاعفاتها فتتلخص بتورم في الجبهة يمتد الى حول العين ويستمر أياما عدة. ومن المحتمل حدوث ازرقاق وكدمات بسيطة تزول تدريجيا. ونادرا ما تحدث مضاعفات مقلقة مثل التجمعات الدموية والعدوى البكتيرية والاضرار بحركة الحاجب، وهذا الامر يعتمد على مهارة الطبيب.

وتحسّن هذه العملية من مظهر الجبين والعين عبر التقليل من خطوط التجاعيد الأفقيه التي تجعل المرأة تبدو عابسة أو غاضبة. وتعطي مظهرا اكثر شبابا.

 

طرق عديدة يقدمها لكم موقع صحتي لتجميل الحواجب:

 

تاتو الحواجب سيف ذو حدين: تجميل أم خطر يشوه وجوه السيدات؟

عملية رفع الحواجب قد تخفي بعض المخاطر

خطوات سريعة لحواجب رائعة!

‪ما رأيك ؟