Sohati - حمية أتكينز و نصائحنا

حمية أتكينز و نصائحنا

حمية أتكينز و نصائحنا

في منظور الدكتور أتكينز، تعود مشكلة الوزن الزائد الى سوء استيعاب للسكر في الجسم.

 

مبدأ حمية أتكينز

تقوم حمية أتكينز على الغاء السكريات من لائحة الاطعمة المسموح بها اي المعجنات، الارز، البطاطا، الخبز، الفواكه، الالياف ( الفاصوليا، اللوبياء، البازيلا، العدس )، الحلويات، المشروبات المحلاة، والمشروبات الروحية.تسمح هذه الحمية بتناول البروتينات دون ضوابط: اللحوم، الاسماك، ثمار البحر، البيض، الحليب غير المحلى ومشتقاته ( باستثناء الاجبان قليلة الدسم التي تحتوي على نسبة من السكريات) فتتألف بالتالي الوجبة النموذجية من لحم، سمك، بيض وأجبان مع ابقاء معدل السكريات منخفضاً. ينصح بإتباع هذه الحمية لفترة قصيرة لا تتعدى 10 او 15 يوماً لخطورة الاصابة بنقص غذائي حاد.

 

حسنات الحمية

خسارة سريعة للوزن، بين 2 و 4 كلغ في الاسبوع الاول من الحمية دون الاحساس بالكبت او بالجوع.

سهولة اتباع قواعد الحمية: الممنوعات قليلة، لا حاجة لعد السعرات الحرارية.

الحصول على نتائج جيدة لدى الاشخاص الذين يعانون من السمنة شرط الخضوع لمتابعة طبية.

 

مساوئ الحمية

ارتفاع خطر الاصابة بنقص غذائي كما هي الحال في الحميات القائمة على استثناء بعض الاطعمة. تجدر الاشارة الى ان حرمان الجسم من السكر لا يؤدي الى خسارة الدهون فحسب انما الى خسارة الكتلة العضلية ايضاً مما يسبب التعب الجسدي والنفسي.

لا ينصح خبراء التغذية بتناول كميات كبيرة من الدهون بسبب خطر الاصابة بأمراض القلب والشرايين كما ان غياب الفواكه والخضار من لائحة الاطعمة يؤدي الى نقص سريع في الفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف مسببا التعب والإمساك.

كسب وزن اضافي فور انتهاء الحمية والعودة الى نظام غذائي طبيعي.

 

بعض النصائح

تعتبر حمية أتكينز جد قاسية وقد تكون نتائجها جيدة لدى الاشخاص الذين يعانون من السمنة شرط خضوعهم الى متابعة طبية. كما هي الحال في سائر الحميات الغذائية، يكون خطر الاصابة بنقص غذائي موجود دوماً، لذلك من الضروري استشارة الطبيب او أخصائي التغذية قبل الشروع في أي حمية.

من الضروري ايضاً استشارة الطبيب قبل اتباع هذا النوع من الحميات في حال كنت تعانين سيدتي من مرض معين او اذا كنت تخضعين لعلاج ما.

إذا كنت تعانين سيدتي من السمنة، لا ينصحك اخصائيو التغذية بإتباع حمية قاسية لأنها تدوم لفترة قصيرة ثم تعودين تدريجيا الى عاداتك الغذائية القديمة، كما ان الجسم المحروم من السعرات الحرارية يعمد الى ادخار ما يتناوله من سعرات مما يؤدي مع الوقت الى زيادة في الوزن اي ما يعرف بظاهرة اليويو ( خسارة الوزن- كسب الوزن)، لذلك يفضل ان تعمدي الى تغيير نظامك الغذائي والمحافظة عليه طويلا بالإضافة الى ممارسة نشاط رياضي منتظم يوصلك الى الهدف المنشود اي خسارة ما يقارب 10% من وزنك الاصلي مما يخفض نسبة اصابتك بأمراض خطيرة مرتبطة بالسمنة. 

 

‪ما رأيك ؟