كيف استعادت كيم كارداشيان رشاقتها بعد الولادة؟

كيف استعادت كيم كارداشيان رشاقتها بعد الولادة؟

تعاني الكثير من الامهات الجدد من صعوبة العودة الى وزنهن قبل الحمل فيسعين الى اعتماد الكثير من الحميات الغذائية التي قد تساعد في التخفيف من الوزن المكتسب أثناء الحمل. وتعد نجمات هوليوود من اكثر الامثلة الحية حول امكانية العودة الى الرشاقة بعد الولادة، ولعل النجمة كيم كاردشيان من اكثر الاشخاص اللواتي استطعن العودة الى الرشاقة نظراً لرجيم اتبعته. ومن هنا نقدم لك عبر موقع أنوثة رجيم كيم كارداشيان بعد الولادة.

 

رجيم كيم كارداشيان بعد الولادة

 

لا بد من التأكيد في البداية الى ان النجمة العالمية كيم كارداشيان تعتمد هذا النوع من الرجيم للمحافظة على وزنها، لأنه يناسبها ويمنحها النتائج المطلوبة، فهي تعتمد بشكل كبير على البروتين سواء كان هذا على شكل بيض، سمك، دجاج أو لحم أحمر، لا سيما وان الابحاث أثبتت أنّ الذين يتناولون حصّة معيّنة من البروتين ضمن نظامهم الغذائي يخسرون الوزن أسرع من الذين لا يتناولونه. 

 

واضافة الى البروتين فان كارداشيان تعتمد على الاطعمة المليئة بالألياف والدهون الصحية مثل الأفوكادو وزيت الزيتون. وعلى الرغم من عشقها للجبنة الا انها تتبع قواعد صارمة في هذا الاطار فهي تحدّ نفسها بـ٤ أونصات يومياً فقط. ان الهدف الاساسي لاتباع هذه الحمية الغذائية من النجمة العالمية هو انها لا تشعر بالجوع على الرغم من انها لا تتناول الكثير من الاطعمة، اذ انها تؤمن بأنّها حين تحصل على سعرات حرارية كافية، بروتين، دهون، وكربوهيدرات غنية بالألياف، لن يكون هناك أيّ إغراء. 

 

الأطعمة التي لا تستطيع كيم تناولها حين تخضع لرجيم Atkins هي السكر، الحلويات، الكعك، رقائق البسكويت، الطحين الأبيض والأرز الأبيض. وحين تنقطع عن الكربوهيدرات، هذا لا يعني أن توقفها بالكامل لكن أن تختارها بذكاء. لذا بدلاً من الأرز الأبيض، بإمكانها تناول الأرز الأسمر وتستبدل السكر في الحلويات بالمحلّيات.

 

اقرأوا المزيد عن رشاقة النجمات من خلال الروابط التالية:

 

إليكم سر رشاقة كيم كارداشيان بعد الولادة

اكتشفي اسرار خسارة الوزن من نجمات هوليوود

هل تعتبر اصابة كيم كارداشيان بسكري الحمل خطيرة؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة