كيف تتأثر الدورة الشهرية بنقص الوزن؟

كيف تتأثر الدورة الشهرية بنقص الوزن؟

لفقدان الوزن بعد اتباع نظام غذائي صارم أو حمية قاسية تأثيرات على الدورة الشهريّة والخصوبة أيضاً فما هي هذه التأثيرات؟ اكتشفيها عبر موقع صحّتي.

 

- إن فقدان الوزن بعد حمية قاسية أو المبالغة بممارسة التمارين الرياضية يؤدي إلى توقف مؤقت للدورة الشهرية يمتد من ثلاثة إلى ستة أشهر أو أكثر. 

 

- إن توقّف الدورة الشهريّة له نتائج صحية وخيمة على المرأة. على المدى القصير، أي إذا توقفت الدورة الشهرية لمدة شهرين فقط لن يتأثر جهاز التناسل كثيرا، لكن إذا كانت الفتاة تتبع نظاما غذائيّاً صارماً جدّاً، حتى على المدى القصير يمكن لتوقف الدورة الشهرية أن يسبب مشاكل صحيّة مثل عدم توازن المنحلات الكهربائيّة وضعف الجهاز التناسلي. 

 

نقص الحديد يزيد من آلام الدورة الشهرية​

 

- إذا استمرّ انقطاع الدورة الشهريّة لمدة تمتد بين ثلاثة وستة شهور فإن المبايض ستتوقف عن العمل بانتظام، كما أن مستويات الاستروجين ستنخفض لأن مبايضهن لا تنتجها. وبدون المستويات الملائمة من هذا الهرمون، ستظهر عند النساء أعراض انقطاع الدورة الشهرية الدائمة مثل صعوبة النوم والتعرق الليلي.

 

- من أكثر الأعراض السيئة التي يمكن أن تصيب النساء اللواتي يعانين من توقف الدورة الشهرية، هي خسارة عنصر الكالسيوم فى الجسم. يساعد الاستروجين في موازنة خسارة وتخزين الكالسيوم، وبدون انتاج الاستروجين بانتظام من المبايض، يمكن أن تتراجع كمية الكالسيوم بكثافة بعد توقف الدورة لمدة ستة أشهر أو أكثر. وإذا ظهر خلل في توازن الهرمونات ستصاب المنحلات الكهربائية بالخلل أيضا، إن عدم التعرض لاشعة الشمس بشكل كاف، واتباع حمية صارمة من دون منتجات الحليب والتدخين، يضع الفتيات والنساء في خطر أكبر للإصابة بنخر العظام، وهي حالة طويلة الأمد ليس لها أعراض واضحة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا