كيف يكون النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة؟

كيف يكون النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة؟

عملية تكميم المعدة أو Gastric Sleeve surgery هي عبارة عن إجراء جراحي قد يخضع إليه البعض بهدف التخلص من الكيلوغرامات الزائدة والوصول إلى الوزن الطبيعي. وفي السطور التالية سوف نتعرّف وإياكم على هذه العملية وكيفية إجرائها كما وسنطّلع على النظام الغذائي الذي يجب اتباعه بعد الخضوع لها.


عملية تكميم المعدة

تقوم عملية التكميم على استئصال جزء كبير من المعدة، ما بين 70% و80% من حجمها الأصلي، وترك المعدة على شكل موزة أو ممر صغير يستقبل كمات الطعام التي يتم استهلاكها، مما يقلل من قدرة الشخص على تناول كميات كبيرة من الطعام لأنه سوف يشعر سريعاً بالامتلاء، وبالتالي يقل عدد السعرات الحرارية التي يحصل عليها مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

يخضع لهذه الجراحة الأشخاص الذين يزيد معدل كتلة الجسم لديهم عن 40، وذلك بعد أن جرّبوا جميع الطرق التقليدية للتخلص من الوزن الزائد، أي الحميات الغذائية والتمارين الرياضية وغير ذلك من أساليب التنحيف من دون أن يتوصّلوا إلى النتيجة المطلوبة.

النظام الغذائي بعد عملية التكميم

على الشخص الذي خضع إلى عملية تكميم المعدة الالتزام بنظام غذائي صارم حتى يتمكن من بلوغ الهدف الذي دفعه للخضوع إلى هذه الجراحة، وينقسم النظام الغذائي لهؤلاء الأشخاص إلى عدة مراحل، نعددها لكم في ما يلي:

المرحلة الأولى: وهي مرحلة السوائل الشفافة والتي تمتد على ثلاثة أيام بعد الخروج من المستشفى، وفيها يلتزم المريض بشرب السوائل الشفافة فقط أي الماء، النعناع، البابونج، الزهورات، عصير التفاح أو العنب، مرق الدجاج أو اللحم الخالي من الدسم أو مرق الخضار، وذلك بعد التأكد من تصفية السائل من أي طعام صلب. وهذه المرحلة تساعد في التئام الجرح والشفاء بسرعة إضافة غلى الحماية من التجفاف.

المرحلة الثانية: تمتد من أسبوع إلى عشرة أيام، وهي مرحلة السوائل الثقيلة بحيث يمكن للمريض تناول الحليب والزبادي الخاليين من الدسم، الشوربات الخفيفة، البودينغ والآيس كريم الخالي من السكر. على أن تكون هذه الأطعمة جميعها منزوعة الدسم وخالية من السكر.

المرحلة الثالثة: مدتها من أسبوع إلى أسبوعين، وهي مرحلة الطعام المهروس التي تهدف إلى تهيئة المعدة للطعام الصلب. وفيها يمكن للمريض تناول اللبنة، الجبنة الكريمية، الشوربة التي تحتوي على اللحوم والخضروات المهروسة، الحمص المطحون، شوربة الشوفان وغير ذلك من الأطعمة المهروسة الخالية من الدهون ومن السكر.

المرحلة الرابعة: وتمتد أيضاً من أسبوع إلى عشرة أيام، وهي مرحلى الطعام الطري، وفيها يتمكن المريض من تناول أنواع الطعام الطرية والمطهوة جيداً والمائلة إلى السائل، مثل الشوربات واليخنات والأسماك الطرية والبطاطس المسلوقة والمهروسة، الفواكه الطرية، الأرز مع الحليب، وأيضاً يجب أن تكون هذه الأطعمة خالية من الدهون ومن السكر.

المرحلة الأخيرة: هي مرحلة الطعام العادي، وهنا يجب أن يلتزم المريض دائماً بتناول الأنواع الغذائية الخالية من الدهون ومن السكر، وأن يتناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، ون يختار الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المفيدة. وفي الوقت عينه، عليه أن يشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً وأن يتابع مع أخصائي التغذية ومع طبيبه اللذين يستطيعان مساعدته على خسارة الوزن والحفاظ على الفيتامينات الأساسية في الجسم. 

المزيد حول عملية التكميم في ما يلي:

عملية تكميم المعدة... ما هي أضرارها المحتمَلة؟

الحمل بعد تكميم المعدة... هل هو آمن؟

إليكم مراحل التغذية بعد عملية التكميم!


 

‪ما رأيك ؟
من انوثة