كيف يمكن تطبيق رجيم الصيام المتقطّع لخسارة الوزن؟

كيف يمكن تطبيق رجيم الصيام المتقطّع لخسارة الوزن؟

يُشكّل البحث عن الوزن المثالي هدفاً للجميع خصوصاً مع بدء فصل الصيف، لذلك يسعى البعض إلى اتّباع أنظمةٍ غذائيّةٍ قاسية من أجل تحقيق الرّشاقة والوصول إلى الوزن المنشود.

 

من أبرز الأنظمة الغذائيّة المعتمدة لخسارة الوزن ما يُعرف برجيم الصيام المتقطّع الذي يُحتّم على كلّ من يريد الالتزام به استشارة الطّبيب أو أخصائي تغذية أوّلاً كي لا يعود بالأضرار الصحّية على الجسم.

 

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على رجيم الصيام المتقطّع وأبرز المعلومات المتعلّقة به.

 

ما هو رجيم الصيام المتقطع؟

 

هناك الكثير من أنواع الصّيام المتقطع، وهو قائمٌ في الأساس على تحديد فترات الصّيام وتناول الطّعام.

 

على عكس  ما يعتقد البعض، فإنّ الصّيام المتقطّع خيارٌ جيّد لخسارة الوزن؛ إذ يُمكن اختيار مستوى الصيام المناسب لكلّ شخص وهو ليس قاسياً كغيره من أنظمة الرّجيم.

 

اختيار مستوى الصيام المناسب

 

هناك عدّة أنظمةٍ للصّيام المتقطّع يُمكن اعتمادها يُعتبر أشهرها الصّيام المقيّد بالوقت، والذي ينصّ على استهلاك السّعرات الحراريّة في فترةٍ تتراوح ما بين 3 إلى 12 ساعةً في اليوم فقط والصّيام في السّاعات المتبقّية.

 

أمّا النّوع الثاني، فيعتمد استهلاك ما بين 500 و600 سعرةٍ حراريّةٍ في اليوم الواحد ولمدّة يومين، ومن ثمّ العودة إلى أسلوب الأكل المعتاد خلال الأيّام الخمسة المتبقّية.

 

وهناك أيضاً نوعاً ثالثاً من الصيام يُعدّ الأكثر صرامةً بالنّسبة إلى النّوعين السابقين، ينصّ على الامتناع عن تناول الطّعام لفتراتٍ متعاقبةٍ لمدّة 24 ساعة، لا يتمّ استهلاك أيّ أطعمةٍ أو مشروباتٍ خلالها تحتوي على سعراتٍ حراريّة ومن ثمّ في اليوم التالي يُمكن تناول أيّ نوعٍ من الطعام.

 

شرب الماء أمرٌ أساسيّ

 

من المعروف أنّ الصيام يسبّب الجفاف للجسم، لذلك يُنصح بالإكثار قدر المستطاع من شرب كمّياتٍ كافيةٍ من المياه خلال اتّباع رجيم الصيام المتقطّع لترطيب الجسم والحفاظ على توازنه وصحّته.

 

كذلك، لا بدّ من التركيز على الأطعمة الرّطبة التي تحتوي على كمّياتٍ مرتفعةٍ من السوائل مثل الفواكه والخضار والحساء لتزويد الجسم بالترطيب اللازم.

 

كما يُنصح بالابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين عند اتّباع هذا النّوم من الرّجيم، لأنّها تُساهم في زيادة الجفاف.

 

من الضّروري لكلّ من اختار الالتزام برجيم الصيام المتقطّع أن يعرف حدّه قبل البدء بهذا الرّجيم؛ أي أن يعرف جيّداً متى يجب تناول الطّعام والتوقّف عن الصيام والانتباه للجسم وصحّته؛ ففي حال الشّعور بببعض الأعراض كالدوخة أو التعب أو الغثيان أو الصداع فمن الأفضل التوقّف عن الصيام فوراً.

 

لقراءة المزيد عن رجيم الصيام المتقطع إضغطوا على الروابط التالية:

 

كيف يؤثر الصيام على مرضى الكولسترول؟

4 أضرار لرجيم الصوم المتقطع... إحذروها!

الصوم المتقطع له 5 فوائد لم تعرفوها من قبل!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا