ما هي أسرار الأسنان البيضاء

ما هي أسرار الأسنان البيضاء

في عصر بات التجميل فيه أمرا محتماَ, أصبحت تقنيات تبييض الأسنان(أو تفتيح ) أهم المتطلبات الجمالية وأكثرها رواجا وهي اليوم الشغل الشاغل للباحثين. ولكن كيف نختار التقنية والحل المناسبيين ؟ من الجوهري معرفةمبدأ هذا العلاج وآثاره الجانبية لنفهم بشكل أفضل دواعي استخدامه وحدوده.

 

الأسنان الصفراء والرمادية

على طبيب الأسنان إعلام المريض بالنتائج المرجوة والمتوقعة من عملية التبييض وآثارها الجانبية.تقتضي عملية التبييض بوضع عامل التفتيح (ماء الاوكسيجين) hydrogen peroxide على التصبغ الموجود على الأسنان .وبفعل عملية التأكسد ، يحوَل العامل الكيمائي الجزيئات الداكنة إلى جزيئات فاتحة.

يأخذ عامل التفتيح عدة أشكال( بودرة أو هلام) ويستعمل بنسب تركيز مختلفة. يتضاعف مفعول عامل التبييض مع الضوء والحرارة (وسائل يستعملها طبيب الأسنان).

لتفتيح لون الأسنان من الضروري وضع التشخيص الصحيح.هنالك نوعان من تصبغات الأسنان : الأسنان الصفراء والأسنان الرمادية .

إن الأسنان الصفراء هي أكثر تجاوبا مع عملية التبييض من غيرها من التصبغات لأنها ومع انتهاء العلاج تكون الأقرب من الأسنان البيضاء. على عكس الأسنان الرمادية التي يصعب تفتيحها. تكون نتيجة التبييض جيدة عندما يكون لون الأسنان متناسقاَ.

أخيرا، من الضروري التذكير أن التبييض جائز للأسنان الطبيعية فقط ونستبعد بالتالي جميع الأسنان المرممة من مادة الريزين أو السيراميك.

 

الأسنان الطبيعية الحيَة

قد يلجأ طبيب الأسنان إلى استعمال مادة الكاربامايد البيروكسيد carbamide peroxide   (الموجودة على شكل هلام )أو ماء الاوكسيجين hydrogen peroxide عالية التركيز وكلما ارتفعت نسبة التركيز كلما قلَت فترة العلاج . من شأن الضوء والحرارة تنشيط عملية التبييض ولكنهما يزيدان من ارتفاع خطر الإصابة بحساسية الأسنان.

 

الأسنان المتضررة

 قد تعاني الأسنان المتضررة (التي تعرضت لصدمة قوية أو غيره) التصبغ بفعل عامل الزمن ولكنها تتجاوب بشكل جيد مع مادة بيربورات الصوديومsodium perborate  الموجودة على شكل بودرة . فإذا أضيف إليها الماء تحولت إلى ماء الاوكسيجين داخل الأسنان.

 

حذار حساسية الأسنان  

من أهم العوارض الجانبية لعلاجات التبييض هي حساسية الأسنان المفرطة التي ولحسن الحظ تزول فور انتهاء العلاج. وما يزيد من احتمال نشوء حالة التحسس نسبة التركيز المرتفعة التي قد يستعملها الطبيب للحصول على نتائج تبييض سريعة.

 

طريقتان لتبيض الأسنان

يقترح الطبيب على المريض طريقتي تبييض:

1-التبييض المنزلي وتسمى "الطريقة النقالة" .

2-التبييض في عيادة طبيب الأسنان أو"على الكرسي" بحسب ذوو الاختصاص .

 

التبييض الكلَي لدى طبيب الأسنان

- تجري عملية التبييض بمجملها في عيادة طبيب الأسنان,يستعمل خلالها الطبيب ماء الاوكسيجين بنسبة تركيز عالية لفترات قصيرة.

- يسبب استعمال نسبة تركيز مرتفعة من مادة التبييض بحساسية الأسنان .

- تستغرق فترة العلاج لدى الطبيب حوالي الستة اشهر .يجوز استكمال العلاج في المنزل باعتماد "الطريقة النقالة" وذلك بعد مرور أسبوع على انتهاء آخر جلسة تبييض لدى الطبيب.

 

التبييض الجزئي المنزلي

يصنع مخبري الأسنان قالبا سيلولوزيا يضعه المريض أثناء النوم لفترة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.

تكون نسبة تركيز الكاربامايد بيروكسيد ضئيلة تتراوح بين 10 و 16 % لذلك تطول فترة العلاج بالقالب من اجل إشباع الأسنان بمادة ماء الاوكسيجين .

تبقى حساسية الأسنان ، إذا ما وجدت ، معتدلة ومحمولة .

تدوم نتائج العلاج طويلا و جلسة معاينة كل سنتين تسمح بالمحافظة على بياض الأسنان.

انتبهي سيدتي ، طريقة العلاج هذه مختلفة تماما عن العلاجات الموجودة في الصيدليات التي لا تاتيك بالنتيجة عينها التي تحصلين عليها أولا لدى الطبيب ولاحقا في المنزل .            

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا