ما هي أسس أفضل رجيم على الإطلاق؟

ما هي أسس أفضل رجيم على الإطلاق؟

تتميّز بعض الأنظمة الغذائيّة المتنوّعة التي عادةً ما يتمّ اللجوء إليها من أجل فقدان الوزن، باعتماد حرمان الجسم من بعض أنواع الأطعمة لتسريع عمليّة حرق الدّهون وتخسيس الجسم، إلا أنّ الرّجيم الصحّي لا بدّ أن يتمّ خلاله تناول مختلف أنواع الأطعمة شرط أن تكون صحّية وبكمّياتٍ معتدلة لتزويد الجسم بكافة العناصر الغذائيّة التي يحتاج إليها.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي ما هو أفضل رجيم على الإطلاق.

 

الرّجيم الصحي

 

إنّ الرّجيم الصحي والأفضل على الإطلاق، هو الذي يساعد على فقدان الوزن بطريقةٍ صحّية قد لا تكون بالسّرعة التي يريدها البعض، ولكنّ النتيجة تكون مضمونة بحيث لا تتمّ استعادة الكيلوغرامات الزائدة مرّة أخرى.

 

ويصبح هذا الرّجيم نمطاً غذائيّاً صحّياً يتمّ اتّباعه يومياً وليس لفترةٍ معيّنة من الوقت، خصوصاً وأنّه لا يحرم الجسم من أيّ عنصرٍ غذائيّ هام له ويزوّده بكلّ ما يحتاج إليه من فيتاميناتٍ ومعادن مع الحرص على تناول كمّياتٍ معتدلةٍ من الطّعام.

 

مبادئ الرّجيم الأفضل

 

يرتكز كلّ رجيمٍ غذائي على قواعد ومبادئ معيّنة لا بدّ من الإلتزام بها للحصول على النتيجة المرجوّة، ومن أهمّ ما يجب التركيز عليه لكي يكون الرّجيم هو الأفضل على الإطلاق، نذكر:

 

- الإكثار من شرب الماء:

إنّها القاعدة الأساس في كلّ رجيمٍ غذائيّ وكلّ نمط حياةٍ صحّي، وذلك للحفاظ على ترطيب الجسم وتعزيز الشعور بالإمتلاء والحدّ من كمّيات الطّعام المتناوله، إضافة للدور الذي يلعبه شرب الماء في تحسين الأيض والهضم وحرق الدّهون في الجسم.

 

- تناول الخضار والفواكه:

من المهمّ التركيز على تناول الخضار والفواكه في الرّجيم المتّبع خصوصاً وأنّها تحسّن صحّة الجسم العامة لاحتوائها على نسبةٍ جيّدة من الألياف وتعزّز الشعور بالشبع كما تمنع اكتساب الوزن.

 

- تجنّب اللجوم المعالجة:

 تُعتبر اللحوم المعالجة والأطعمة الممالثة عدوّة لأيّ رجيمٍ غذائي، خصوصاً وأنّها لا تسبّب زيادة الوزن فحسب بل تزيد أيضاً من فرص الإصابة بأمراضٍ ومشاكل صحّية عدّة.

 

- التقليل من السكر والملح:

إنّ الإكثار من السكر والملح لا يفيد الجسم بل يضرّه من نواحٍ عدّة لا سيّما من ناحية زيادة خطر احتباس السوائل في الجسم واكتساب المزيد من الوزن.

 

ولكي يكون الرّجيم الأفضل على الإطلاق، لا بدّ من تدعيمه بممارسة الرياضة المعتدلة بشكلٍ منتظم إضافة إلى الحرص على التنويع في الأغذية المتناولة، لأنّ ما من غذاءٍ واحدٍ يحتوي على جميع العناصر الغذائيّة الهامة للجسم والتي تناسب احتياجاته المتعدّدة.

 

المزيد حول أنواع الرجيم في ما يلي:


 

‪ما رأيك ؟
من انوثة