هل يمكن لتسمير البشرة أن يؤدي فعلاً الى سرطان الجلد؟

هل يمكن لتسمير البشرة أن يؤدي فعلاً الى سرطان الجلد؟

رؤى معلوف

سرطان الجلد هو من الأمراض الخطيرة الشائعة التي تصيب الإنسان، وهي تحدث نتيجة نمو غير طبيعي في خلايا الجلد، والتي تظهر عادةً وبشكل أكبر على المناطق الجلدية التي تتعرَّض بشكل أكبر للشمس والأشعة الأخرى، إلا أن ذلك لا يمنع إنتشارها في أماكن الجسم المحميّة أيضاً.

 

ما الذي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد وما أعراض هذا المرض؟

 

من المحتمل أن تكون الإصابة بسرطان الجلد وراثية في الكثير من الحالات، إلا أنَّ التعرّض للأشعة فوق البنفسجية بنوعيها UVA وUVB على حد سواء، يزيد من مخاطر الإصابة بهذا المرض بشكل أكبر. وهنا نشير الى أن العلامات التي تدّل على هذا المرض تتمثّل بظهور أي شامات جديدة أو من خلال ملاحظة نمو غير طبيعي على الجلد وبقع ظاهرة ورديّة اللون، والتي قد تترافق مع وجود حكّة أو نزيف.

 

هل تسمير البشرة يسبب سرطان الجلد؟

 

إن التردد الى صالونات تسمير البشرة هو من العادات الشائعة في مجتمعاتنا وذلك بهدف إكساب البشرة اللون البرونزي الجميل والجذاب، إلا أنه لا يجب إهمال أن التعرّض لتأثير معدات تكسب البشرة اللون الأسمر يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الجلد، لا سيما عند الأشخاص ممن هم أقل من 40 سنة، وذلك بسبب إحتواء هذه الأجهزة على مصابيح فلورسنت تقوم بإرسال أشعة فوق البنفسجية للجسم، ما يهدد بالمعاناة من أضرار ومضاعفات كثيرة على المدى القريب والبعيد، والتي تتمثل بحدوث حروق، إضافة الى الوصول الى سرطان الجلد الخطير.

 

كيف يمكن الوقاية من سرطان الجلد؟

 

من الممكن خفض خطر التعرّض لسرطان الجلد من خلال الخطوات التالية:

 - الحدّ من التعرّض للأشعة فوق البنفسجية أو تجنبها تماماً وذلك بالتحديد خلال ساعات الذروة، أيّ من العاشرة صباحاً وحتى الثالثة عصراً بشكل خاص.

- بالإمكان إكتساب اللون تدريجياً بالتعرض للأشعة 20 دقيقة لثلاث مرات أسبوعياً فقط، مع ضرورة دهن كريمات للوقاية من أشعة الشمس.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن أضرار الاشعة على البشرة:

هكذا تحافظين على إشراقة بشرتك ولونها الفاتح

هل واقي الشمس ضروري للبشرة السمراء؟

كيف يمكن أن تؤثر أشعة الشمس على الحامل؟

 

‪ما رأيك ؟