هل يمكن لمريض السكري تناول اللحوم البيضاء؟

هل يمكن لمريض السكري تناول اللحوم البيضاء؟

يؤثر النظام الغذائي بشكل كبير على صحة الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة لا سيما مرض السكري الذي يرتبط ارتباطاً مباشراً بالنظام الغذائي الذي يتبعه الشخص المصاب به. وفي السطور التالية سوف نتناول معكم موضوع تأثير النظام الغذائي وخاصة اللحوم البيضاء على صحة مرضى السكري.


مخاطر مرض السكري

كما نعلم أن مرض السكري هو عبارة عن داء مزمن، يعاني خلاله المريض من ارتفاع حاد في مستوى السكر في الدم مما يؤثر بشكل كبير على أداء الأعضاء الحيوية في الجسم مثل القلب والكلى، كما ويمكن أن يسبب تلف الشرايين والجهاز العصبي ويجعل الشخص المصاب به يشعر دائماً بالإرهاق والإجهاد العام. ويزيد مرض السكري أيضاً احتمالات حصول الجلطات في الجسم كما أنه يؤثر سلباً على عمل العينين، وغير ذلك من المشاكل الصحية الخطيرة وصولاً في بعض الحالات إلى الدخول في غيبوبة وفقدان الحياة.

تأثير الطعام على هذا المرض

إن ارتفاع مستوى السكر في الدم يحصل بسبب تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات من قبل مريض السكري الذي يعاني من عدم كفاءة البنكرياس الذي لا يستطيع إنتاج كميات كافية من الأنسولين لموازنة معدل السكر في الدم، أو من عدم قدرة الجسم على التعامل مع الأنسولين، مما يجعل كمية الأنسولين التي تخرج من البنكرياس غير فعالة. من هنا فإن النظام الغذائي له تأثير مباشر على تفاقم المشاكل لدى مريض السكري بسبب الارتفاع الدائم لمعدل السكر في الدم لديه، ولهذه الأسباب عليه أن يلتزم بالعلاج الدوائي الذي يصفه له الطبيب إلى جانب نظام غذائي خاص لحمايته من مضاعفات هذا المرض.  

اللحوم البيضاء والسكري

تشير الدراسات إلى أن استهلاك اللحوم الحمراء هو من الأمور المسيئة لمرضى السكري وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكولسترول الضار الذي يزيد من مخاطر هذا المرض كونه يساهم في اكتساب الكيلوغرامات والتسبب بالبدانة التي هي من عوامل الخطر الأبرز عند مرضى السكري. كما أن هذه اللحوم تحتوي على نسبة لا يستهان بها من السكريات والكربوهيدرات. ولكن ماذا عن اللحوم البيضاء؟

إن استهلاك اللحوم البيضاء الخالية من الدهون مثل صدر الدجاج المنزوع الجلد يمكن أن يكون من الاختيارات الأفضل لمرضى السكري لأنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين المفيد من دون أن يدخل الدهون المؤذية إلى الجسم.

ومن ناحية أخرى، فإن تناول القليلة الدهون هو أيضاً مفيد لأنها تحتوي على نسبة عالية من الحمض الأميني أوميغا 3 الذي يساهم في الحماية من الالتهابات، كما أن الأسماك تحتوي على كميات أقل من السعرات الحرارية. ولكن يجب الانتباه إلى أهمية تحضير هذه اللحوم بطريقة صحية ليتم تناولها من قبل مريض السكري، أي أن تكون مشوية أو مطهوة على البخار أو مسلوقة، وأن يتم تجنّب القلي أو إضافة الدهون إلى الطبق.  



المزيد حول تغذية مريض السكري في ما يلي:

كيف يمكن لمريض السكري ان يتناول الفلافل بطريقة صحية؟

كيف يمكن أن يستفيد مريض السكري من تناول التونة؟

هل يعتبر اللوز صديقاً لمرضى السكري؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة