أسباب قد تؤدّي إلى تعفّن أو التهاب جرح الولادة الطبيعيّة

أسباب قد تؤدّي إلى تعفّن أو التهاب جرح الولادة الطبيعيّة

رغم الخضوع للولادة الطبيعيّة وعدم احتياج هذه العمليّة إلى الجراحة على عكس ما تتطلّبه الولادة القيصريّة، إلا أنّ الأمر قد يحتاج في بعض الحالات إلى التدخّل الجراحي من أجل تسهيل خروج الطّفل وتجنّب حدوث التمزّق.


فقد يحتاج خروج الطّفل خلال الولادة الطبيعيّة أحياناً مساحةً أكبر، ممّا يسبّب تمدّد منطقة العجان بشكلٍ يفوق قدرتها على التحمّل بالتّالي تمزّقها. والتدخّل الجراحي في هذه الحالة يتطلّب وضع بعض الغرز في منطقة العجان.


فما الأسباب التي قد تؤدّي إلى تعفّن أو التهاب جرح الولادة الطبيعيّة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

التهاب جرح الولادة الطبيعيّة

 

تحتاج الغرز التي يتمّ وضعها في منطقة العجان، العناية العناية الجيّدة والإهتمام، لتجنّب إصابتها بالعدوى أو وقوع أيّ مضاعفات في المستقبل.

 

ويعني ظهور إحدى العلامات الآتية إصابة جرح الولادة الطبيعيّة بالإلتهاب والعدوى:

- ظهور رائحة للجرح أو ملاحظة أنّه أصبح أكثر إيلاماً.

- الحاجة الملحّة إلى التبوّل.

- تسرّب بضع نقاطٍ من البول مع خروج الغازات.

- الشّعور بحرقانٍ أو ألمٍ شديد مع التبوّل.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم في اليوم الأوّل بعد الولادة أو لمدّة 4 ساعاتٍ متتالية.

- الشّعور بألمٍ حادّ أسفل البطن أو في منطقة العانة.

 

هذه الأعراض المذكورة قد تدلّ على تعفّن جرح الولادة الطبيعيّة، ممّا يتطلّب زيارة الطّبيب على الفور لتقييم الوضع ووصف العلاج المناسب.

 

كيفيّة العناية بجرح الولادة

 

للوقاية من تعفّن جرح الولادة، لا بدّ من الإطّلاع على كيفيّة العناية به بشكلٍ مناسب. لذلك، نعدّد في ما يلي بعض النّصائح لتخفيف الشّعور بالألم والعناية الصّحيحة بجرح الولادة:

 

- تنظيف الجرح باستخدام الماء الدّافئ والصّابون غير المعطّر بعد كلّ استخدام للحمّام.

- تعريض الجرح للهواء لمدّة 10 دقائق ولمرّتين يومياً على الأقلّ.

- تجنّب الإصابة بالإمساك لأنّه يسبّب ضغطاً على الجرح، وذلك عن طريق الإكثار من شرب السوائل وتناول غذاءٍ صحّي ومتوازن يكون غنيّاً بالألياف.

 

يُشار إلى أنّ جرح الولادة الطبيعيّة عادةً ما يلتئم خلال 4 إلى 6 أسابيع، وتختلف المدّة تبعاً لحجم الجرح ونوع الخيط المستخدم في الغرز ونمط حياة الأم بعد الولادة. وبعد انقضاء الوقت المناسب، تذوب الغرز ويصبح الجلد قويّاً وتكون أطراف الجرح غير متباعدة.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن جرح الولادة وطرق العناية به:

 

هذه هي الفترة المثالية لإلتئام جرح الولادة الطبيعية عندكِ!

5 خطوات ضرورية إعتمديها لتسريع إلتئام جرح الولادة!

آلام جرح الولادة يمكن أن تكون مزعجة... فكيف يمكن التخفيف منها؟

‪ما رأيك ؟