إرتفاع حرارة الطفل ليلاً تحدث لهذه الأسباب ... وهذه طرق علاجها!

إرتفاع حرارة الطفل ليلاً تحدث لهذه الأسباب... وهذه طرق علاجها!

رؤى معلوف

من الطبيعي أن يعاني الطفل في سنواته الأولى من الأمراض وإلتقاط العدوى والجراثيم أكثر من البالغين، بسبب ضعف جهازه المناعي في هذه الفترة بالتحديد، وإن هذه الحالات المرضيّة تظهر في الكثير من الأوقات من خلال إرتفاع حرارة طفلكِ ليلاً وبشكل متكرر، ما يثير خوف الأم وقلقها ويدفعها الى البحث عن أسباب هذه الظاهرة وطرق علاجها.

 

ما هي الأسباب التي تؤدي الى إرتفاع حرارة الطفل ليلاً؟

 

عوامل كثيرة تساهم في معاناة طفلكِ من الحمّى المرتفعة في فترات الليل، ومن أبرزها:

- إحتمال إصابة الطفل بأمراض معينة مثل نزلات البرد، أو إلتهابات الأذن، بالإضافة إلى إلتهابات الحلق وأمراض الجهاز التنفسي.

- لا يجب إهمال أن التسنين يؤدي إلى إرتفاع حرارة طفلك خصوصاً خلال ساعات الليل، وتعتبر الحرارة المرتفعة من أبرز الأعراض التي ترافق هذه المرحلة.

- إرتداء طفلك لنوعية ملابس غير قطنيّة وغير مناسبة للطقس أو حرارة الغرفة يساهم في رفع درجة حرارة جسمه، وذلك إذا كانت هذه الألبسة مثلاً مصنوعة بالتحديد من النايلون أو الصوف.

- يعتبر تعرّض الطفل لعدوى فيروسية كالجدري أو الحصبة من الأسباب الأساسية لإرتفاع حرارته خصوصاً خلال فترة الليل.

- عدم تهوية الغرفة جيّداً حيث يؤدّي ذلك مع عدم حركة الطفل خلال النوم لشعوره بالحرّ وزيادة التعرّق بكثرة نتيجة إرتفاع حرارة جسمه.

 

كيف تحدّين من إرتفاع حرارة طفلك خلال فترات الليل؟

 

للتخفيف من تعرّض طفلكِ لإرتفاع حرارة جسمه خلال الليل، لا بدّ من الإلتزام بهذه الخطوات والنصائح الضرورية:

- إحرصي دائماً على إختيار الثياب القطنية الخفيفة لطفلكِ والتي تساهم في إمتصاص عرقه والحدّ من حرارته العالية.

- في حالات الحرارة العالية، لا تترددي بتطبيق بعض كمادات الماء البارد على جبين طفلك، ويديه ورجليه ما سيخفف منها تدريجياً.

- بعد إستشارة طبيب الأطفال المتابع إستخدمي الأدوية التقليدية لخفض الحرارة، والتي تساعد على شعوره بالراحة.

- خلال فترات النهار، إهتمي بفتح نوافذ الغرفة لوقت قليل لدخول أشعة الشمس والهواء النظيف والمنعش إليها.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الأسباب التي تؤدي الى إرتفاع حرارة طفلكِ:

لماذا ترتفع حرارة الطفل بعد التطعيم؟

عند ارتفاع حرارة طفلك... تجنبي هذه الأخطاء!

هل يُسبّب التسنين ارتفاعاً في درجة حرارة الطفل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة