الرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى تمنح المولود البداية التي يستحقها!

الرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى تمنح المولود البداية التي يستحقها!

تعرفين من دون أدنى شك الأهمية القصوى التي تتمتع بها الرضاعة الطبيعية والكم الهائل من المغذيات التي بإمكانها أن تمنحها إلى رضيعك. ولكن هل تعرفين مدى أهمية البدء بالإرضاع منذ الساعة الأولى بعد الولادة؟ في الحقيقة، أكدت العديد من الدراسات والبحوث على أهمية هذا الأمر لأنه وبحسب الخبراء من العوامل التي تحمي الطفل من الكثير من المخاطر وتقلل نسبة وفاة المهد بشكل كبير، التفاصيل في السطور التالية.

 

أهمية البدء بالرضاعة خلال الساعة الأولى بعد الولادة

 

أفاد تقرير لمنظمة الصحة العالمية ولجمعية يونيسف أن 60% من الأطفال الذين يولدون اليوم لا يحظون بفرصة البدء بالرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى بعد ولادتهم. وأضاف التقرير أن الملامسة الأولى بين الأم ومولودها خلال الساعة الأولى بعد الولادة من شأنها أن تحفّز إنتاج الحليب لدى الأم، لا سيما اللبأ، وهو السائل السميك المائل إلى اللون الأصفر الذي يخرج أولاً من الثدي والذي يُعتبَر بمثابة اللقاح الأول للطفل.

 

لذلك فإن هذا الأمر يمكنه أن يساعد في وقاية المولود من العديد من الأمراض المتنوّعة وأن يمنحه الفوائد لمدى الحياة من خلال تقوية جهاز المناعة لديه.

 

والجدير بالذكر أن التأخر في تلقي الأطفال الرضاعة الطبيعية لأكثر من ساعة بعد الولادة غالباً ما يعود لأسباب روتينية، مثل أخذ الطفل والاطلاع على وزنه ومقاساته وصحته، ويشير التقرير إلى أن هذه الأمور من الممكن تأجيلها إلى ما بعد الرضعة الأولى حتى لا يُحرم الطفل المولود حديثاً من الفوائد الهائلة التي يمكنه الحصول عليها بمجرد وضعه على بطن أمه، ومساعدته على الرضاعة من ثديها.

 

كما وفي بعض الظروف تكون المشكلة في عدم تلقي الأم للمساعدة والدعم الكافي للمباشرة في إرضاع جنينها خلال الساعة الأولى بعد الولادة، وذلك من الممكن أن يُعتبَر تقصيراً من قبل العاملين في المجال الصحي، لذلك من الضروري توعية وتدريب هؤلاء العاملين على ضرورة وطريقة مساعدة الأم في إرضاع مولودها خلال بضع دقائق بعد ولادته ليحظى هو بالفائدة المرجوة من ذلك، وتحصل هي بدورها على المنافع المرتبطة بالرضاعة الطبيعية المبكرة، والتي تتلخص بإدرار الحليب بشكل أكثر سهولة وبكميات كافية لتغذية مولودها، الحماية من سرطان الثدي بنسبة تفوق النساء غير المرضعات.

 

المزيد حول فوائد الرضاعة الطبيعية في ما يلي:

 

الرضاعة الطبيعية... لا غنى عنها لطفلك الصغير!

الرضاعة الطبيعية... الغذاء الأمثل لمولودك

5 فوائد مدهشة لإطالة فترة الرّضاعة الطبيعية

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة