الكركدية هل هي آمنة أثناء الحمل؟

الكركدية... هل هي آمنة أثناء الحمل؟

خلال الحمل، تُنصح الأم بالابتعاد عن بعض أنواع الأطعمة أو المشروبات التي يمكن أن تسبب الضرر لها أو لجنينها خلال هذه المرحلة الدقيقة. والكركدية هي من المشروبات العشبية التي من المستحسن أن يتم تجنّبها خلال الحمل، وفي كل الأحوال، فإن الطبيب هو الشخص الوحيد الذي يمكنه أن يحدد الأضرار والفوائد لكل من الأنواع الغذائية بالنسبة إلى المرأة الحامل.


ما هي الكركدية؟

هي نوع من النباتات الاستوائية، تتميّز بأزهارها الحمراء اللون الزاهية والتي يتم تجفيفها واستعمالها كنوع من أنواع الشاي العشبي، أو إدخالها إلى الأطعمة كملوِّن طبيعي.

وأيضاً فإن أزهار الكركدية هي قابلة للأكل، والمعروف عن هذه النبتة أنها كانت مُعتمَدة منذ القدم لعلاج بعض أنواع المشاكل الصحية لا سيما الإسهال، الالتهابات المختلفة التي تصيب الجسم، نوبات الصداع الشديدة، آلام الأسنان واللثة، كما أنها كانت تلعب دوراً في علاج الربو، السعال، نوبات الحمى وارتفاع حرارة السم، وتُستعمَل أيضاً في علاج حروق الجلد وفي التخفيف من التشنجات المصاحبة لفترة الحيض عند النساء.

كما أن بعض الدراسات أشارت إلى إمكانية لعب الكركدية دوراً في الوقاية من بعض أنواع السرطانات وعلاج ارتفاع ضغط الدم، وبذلك فهي تساهم في حماية القلب من المشاكل.

الكركدية في الحمل

بالرغم من فوائدها الكثيرة، إلا أن شرب الكركدية خلال الحمل من شأنه أن يتسبب بعدد من الأعراض الصحية التي من الممكن أن تكون خطيرة على المرأة الحامل وعلى جنينها.

فاستهلاك الكركدية أثناء الحمل من الممكن أن يحث الرحم على التقلص بشكل يوصل إلى الإجهاض في بعض الأحيان، أو يسبب الولادة المبكرة أو انخفاض في وزن المولود.

كما ونشير هنا إلى أن بعض أنواع الشاي العشبي الموجودة في السوق والتي يُذكر عليها أنها صالحة للاستعمال خلال الحمل من الممكن أن تحتوي على كميات غير آمنة من الكركدية، لذلك لأن تناول المشروبات العشبية خلال الحمل من الضروري أن يكون بعد استشارة الطبيب.

إقرؤوا حول فوائد الكركدية في هذه الروابط:

الكركدية مشروب آمن لمرضى السكري

 الكركدية مفيدة للحامل... ولكن تناوليها في أواخر أشهر الحمل فقط

 هل تساهم الكركدية فعلاً في رفع ضغط الدم؟

‪ما رأيك ؟