الى كلّ حامل... هذه هي أضرار الولادة في الشهر الثامن!

الى كلّ حامل... هذه هي أضرار الولادة في الشهر الثامن!

ضرر الولادة في الشهر الثامن

يقع الشهر الثامن من الحمل بين الأسبوع 31 و 35 من فترة الحمل، وقد يستعد جسم الأم للولادة بطريقة إستثنائية قبل نهاية فترة الحمل الطبيعية التي هي تسعة أشهر كاملة، وذلك نتيجة التعرّض الى الكثير من الظروف والعوامل المجتمعة التي تمنع إستمرار الحمل وبلوغه المرحلة الأخيرة.

 

لماذا تحدث الولادة المبكرة في الشهر الثامن؟

 

تعتبر الولادة في الشهر الثامن من الحمل مبكرة، حيث تبدأ إنقباضات المخاض قبل أوانها، ما يؤدي الى توسيع عنق الرحم إستعداداً للولادة، علماً أن هذه الحالة تحدث عادة إما بسبب الحمل بتوأم أو نتيجة تقدّم المرأة بالعمر، إضافة الى إحتمال التعرّض لمشاكل صحيّة لدى الأم أو الجنين.

 

كيف تظهر أعراض الولادة في الشهر الثامن من الحمل؟

 

تتمثل اعراض الولادة في الشهر الثامن من الحمل بهذه العلامات التالية:

- الشعور بآلام شديدة في منطقة أسفل الظهر

- الإحساس بإنقباضات الرحم كل 10 دقائق وتقلّ هذه المدّة تدريجياً

- تشنج أسفل البطن بما يشبه آلام الطمث

- ملاحظة نزول السوائل والإفرازات المائية

 

هل من مخاطر للولادة في الشهر الثامن؟

 

تتمثل مخاطر الولادة في الشهر الثامن بعدم اكتمال الجنين بشكل كامل، وقد يعاني الطفل في هذه الحالة من إضطرابات في السمع والبصر والمعاناة من ضعف البنية وتراجع المناعة، مع إحتمال التعرّض لمشاكل في التنّفس بسبب عدم إكتمال الرئتين، علماً أن الجنين يوضع في الحضانة لفترة معيّنة حتى يكتمل نموه.

أما بالنسبة الى الأم، فان المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها غالباً بعد الولادة المبكرة هي المعاناة من حالات من الاكتئاب والتعب وإحتمال الإصابة بنزيف. لذلك ولتفادي هذه الحالة يجب أن تحصل الأم خلال الحمل على فترات كافية من الراحة التامة والتغذية الصحيّة السليمة، لتجنّب الإجهاض، مع ضرورة الانتباه الى علامات الولادة المبكرة لتفاديها قدر الإمكان.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الولادة المبكرة:

الولادة المبكرة في الشهر الثامن ... حالة دقيقة قد تهدد سلامة طفلكِ!

إذا شعرت بهذه الأعراض في الشهر الثامن فأنت على أبواب الولادة

ما هي مسببات الولادة في الشهر الثامن? وهل من مخاطر تنتج عنها؟

 

 

 

‪ما رأيك ؟