لا تهملي تحليل السكري خلال فترة حملك!

لا تهملي تحليل السكري خلال فترة حملك!

سكر الحمل هو إصابة السيدة الحامل بارتفاع فى مستوى السكر بالدم بالرغم من أنها لم تكن تعاني من ذلك من قبل، وعند الإصابة بمرض السكر لا يستطيع الجسم تمثيل السكر الموجود بالدم كما ينبغي، وبالتالي يرتفع مستوى السكر فى الدم عن المستوى الطبيعي.

فمرض السكري هو مرض شائع و يمكن أن يصيب الحوامل في الثلث الثاني من الحمل، وتستمر هذه الحالة حتى نهاية مرحلة الحمل تقريبا وتنتهي بعملية الولادة، وتحدث هذه الحالة بسبب التغير الهرموني الكبير في جسم الحامل، ويسبب زيادة مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين وبالتالي ترتفع معدلات سكر الدم، وارتفاع معدلات سكر الدم يؤثر على المرأة الحامل والجنين إذا لم يتم علاجه.

 

تعرفي أكثر على مرض سكري الحمل وأعراضه على الجنين

 

سكر الحمل هو نوع من أنواع السكري يصيب النساء الحوامل، ويتسم بحدوث نقص في كمية الأنسولين، وضعف استجابة خلايا وأنسجة الجسم للأنسولين، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، إلا أن هذا النوع يصيب السيّدات فقط أثناء الحمل، أي أن نسبة السكر ترتفع فقط أثناء فترة الحمل، وتخف حدّة هذا المرض أو تشفى الأمّ منه كليا بعد الولادة إلا أن ذلك يحتاج إلى مراقبة طبية حثيثة أثناء فترة الحمل، على عكس السكري العادي والمعروف لدى الجميع الذي يلازم الإنسان طوال حياته. 

ويؤثر هذا النوع من السكري على صحة الأم والجنين بالرغم من أن الإصابة به مؤقتة، إذ يؤدي إلى تضخم في جسد الجنين، وحدوث تشوهات في القلب أو الجهاز العصبي المركزي والجهاز الهيكلي، كما أنه في بعض الأحيان قد يسبب ارتفاع نسبة الأنسولين لدى الجنين مما يؤدي إلى إصابته بمتلازمة ضيق التنفس، أو يرقان نتيجة قلة عدد خلايا الدم الحمراء، وفي الحالات الخطيرة قد يؤدي إلى وفاة الجنين.

 

ما هي الأسباب التي تدفع لإجراء تحليل سكر الحمل؟ 

 

دائماً ما تنصح الأمهات الحوامل بإجراء تحليل سكر الحمل، لما يحدثه من أضرار على صحة الأم وجنينها في حال عدم اكتشافه أو إهماله، وفي ما يلي أبرز الحالات التي تتطلب إجراء هذا التحليل : 

 

- إصابة الأم بالسمنة. 

- في حال إصابة الأم بسكري الحمل في حملها السابق. 

- زيادة سن المرأة عن ثلاثين عاما. 

- وجود سكر في البول. 

- في حال وجود أحد أفراد العائلة مصابا بالسكري.

‪ما رأيك ؟
من انوثة